• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

استأذنوا الكنيسة أولاً!

54525_447860905249816_68308748_o

لو أن الرئيس المنتخب استأذن الكنيسة فيما يقول ويفعل لاختلف الأمر تمامًا. ولَسَلِم من ألسنة الكتاب والمذيعين والمتحدثين الذين يسمون أنفسهم بالقوى المدنية والوطنية، وضمن أن كلاب الحراسة الأمنية لن تصفه بالديكتاتور والطاغية وهتلر وفرعون، فضلاً عن المبتذل من الأوصاف التى لا يسمح لى خلقى بذكرها. لو استأذن الرئيسُ الكنيسة لتمّ قبول الدستور ومن قبله الجمعية التأسيسية والإعلانات الدستورية، وأيضًا ما جرى حل مجلس الشعب والتهديد بحل مجلس الشورى.. الاستئذان واجب ومطلوب من دولة الكنيسة التى صارت فوق الدولة المصرية منذ تولاها شنودة الثالث حتى شنودة الرابع الذى أعلن بكل صراحة ووضوح أنه لا يريد أن يتضمن الدستور شيئًا يشير إلى إسلامية الدولة أو دينية الدولة وفقا لتعبيره الدقيق، حيث رأى أن المادة 220 التى صارت 219 فى الترتيب الدستورى مادة كارثية!

الكنيسة لا تريد أى أثر للإسلام فى مصر المسلمة، ورئيسها استقبل رموز التيار العلمانى جميعًا، وعندما أراد مرشد الإخوان أن يذهب لتهنئته، رفض الزيارة التى تحدد موعدها من قبل، وفقا لمنهجه فى المحبة!

بعد أن زار رموز التيار العلمانى الكنيسة وتلقوا بركاتها انسحبوا من الجمعية التأسيسية، ومعهم ممثلو الكنائس الثلاث: الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية. وكانت هناك ضغوط لسحب ممثلى الأزهر، ولكن الله سلّم.  

ومع متابعة الجمعية التأسيسية لعملها فى إنجاز الدستور قام العلمانيون ومعهم لأول مرة أعداد هائلة من النصارى بالمظاهرات والاعتصام فى ميدان التحرير ومحاصرة قصر الاتحادية وإهانة الرئيس بفاحش القول وساقطه، لدرجة أنه أُخرج من الباب الخلفى ذات ليلة بعد تحطيم سيارته!

كان هدف المظاهرات فى بعض المراحل اقتحام قصر الرئاسة بعد محاصرته، وإعلان مجلس رئاسى يقوده رموز العلمانية، وصياغة دستور علمانى يشطب الإسلام من الوجود المصرى تمامًا ويُرضى الكنيسة وحاكمها الجديد الذى أصر أن يواصل نهج سلفه فى التمرد، والتعامل بمنطق رئيس الدولة الذى يجب أن يخضع له رئيس الدولة الأم حتى لو بدا ذلك مخالفا لطبيعة الأشياء. ومع أن كثيرًا من أبناء الطائفة طالبوه بأن يترك السياسة فإنه مصرّ عليها، وإن كانت بعض أذرعه وأبواقه تنفى أنه يلعب سياسة، وتعلن أنه يصلى من أجل مصر! ويا لها من صلاة تقود إلى النار والدمار!

معسكر الكنيسة وأتباعه من العلمانيين تصور أن بمقدوره إيهام العالم بمظاهراته أن الشعب يرفض مسودة الدستور، ولكن جموع المصريين خرجت فى مظاهرات رابعة العدوية وآل رشدان بأعداد ضخمة لتبدد الخرافة الكنسية العلمانية، ولتقول إنه لا يجوز لأحد أن يتكلم باسم الشعب أو يفرض وصايته على الجماهير المسلمة.

بعد أن تمت الدعوة للاستفتاء على الدستور صدرت الأوامر الكنسية بتوجيه النصارى فى كل مكان للخروج إلى الاستفتاء والتصويت بلا، اعتقادا من الكنيسة أنها بتحالفها مع العلمانيين ستسقط الدستور، وستحقق حلمها الشرير بشطب الإسلام من حياة المصريين.

لوحظ أن القرى والأحياء النصرانية صوتت بالكامل ضد الدستور. مثلاً إحدى القرى النصرانية بالصعيد صوتت كلها بلا، ثمانمائة وألف صوت: لا، وستة عشر صوتاً: نعم! ومعروف أن أصوات نعم كانت لمسلمين. اليوتيوب أظهر الأسقف روفائيل أحد مرشحى القرعة الهيكلية وهو يوجه النصارى أن يقولوا: لا. إعلام اللصوص الكبار بما فيه الإعلام الطائفى ادعى كذبًا أن المنابر تحرض المسلمين على التصويت بنعم ولم تقدم دليلا واحدا يثبت صحة كذبها المزمن!

كما لوحظ أن بعض السيدات النصرانيات فى لجان القاهرة والإسكندرية تحرشن بالقضاة لإثبات شخصيتهم، وافتعلن مشاجرات لتعطيل بعض اللجان، وللأمانة فقد شاركهن فى ذلك بعض العلمانيين الموالين للكنيسة!

جاءت نتيجة المرحلة الأولى من الانتخابات مؤيدة للدستور بنسبة 57% ولكن جبهة الكنيسة والعلمانيين لم ترضها النتيجة ولم تقنع بها وخرجت منظمات التمويل الأجنبى تشكك فى الاستفتاء وتختلق مشكلات وهواجس لا وجود لها على أرض الواقع مثلما اختلقوا كلاما زائفا ومزورا عن مكونات الدستور، وإن كان بعض قادة الكنيسة قد أعلن أنه يقبل النتيجة إذا كانت عملية الاستفتاء نزيهة!! ولكن القوم يصرون على إشغال الناس بأكاذيبهم وترهاتهم ومظاهراتهم التى أعلنوا عن قيامها لإدخال مصر من جديد فى نفق الفوضى عقب عدة أيام من الهدوء النسبى مما يعد دليلاً على ما يبدو أنه هزيمة لهم فى الاستفتاء كما قالت الواشنطن بوست.

ثم فاجأنا الملياردير الطائفى المتعصب ببيان عنيف يحمل تهديدًا واضحًا ضد الإسلاميين والرئيس والدستور على هيئة خطاب مفتوح بعث به إلى الرئيس مرسى وما سماه السلطة الحاكمة، طالب فيه بوقف حملات تشويه رموز المعارضة والوطنية فى وسائل الإعلام، من خلال ما سماه بـ “البلاغات العبثية” كما سماها، وحملة التشويه الممنهجة التى يتبناها بعض المنتفعين الذين يسعون لنيل رضا الجماعة الحاكمة. ثم يهدد متوعدًا: “لن ترهبونا، ولن تكمموا أفواهنا، ولن نتراجع”.  ويضيف: “لا تراهنوا على رصيدكم الشعبي، فقد أوشك رصيدكم على النفاذ. لن يحكم مصر إلا فصيل وطنى يندمج فى شعبها ويتخلى عن طموحاته الأممية”. 

ويتناسى أن من يهددهم لا يملكون إعلامًا مثل إعلامه وإعلام طائفته، كما أنه يتجاهل أن الرئيس منتخب، وأنه ليس الجهة المخولة بالحكم على وطنية أحد، والوطنى الحقيقى لا يخاف من البلاغات العبثية كما يسميها ولكنه يواجه القضاء بكل جرأة ليقول إننى بريء، وصرت الملياردير رقم 4 على مستوى العالم العربى هذا العام فى وطن تتهمه الكنيسة باضطهاد النصارى والتمييز بينهم، وليته اختار كاتبًا أفضل لخطابه التهديدى.

وإذا أضفنا إلى ما سبق دعوة اليهودى الصهيونى توماس فريدمان إلى تعيين رئيس أركان الجيش المصرى من النصارى للبرهنة على ديمقراطية النظام (الشرق الأوسط – لندن17/12/2012)، أدركنا أن استئذان الكنيسة مسألة ضرورية لتهدأ البلاد ويستقر العباد، وتتمكن الأقلية من إسكات الأغلبية إلى الأبد!

Advertisements

شاهد : رد الشيخ الشعراوي على شبهة ملك اليمين

الإعلان الديكتاتورى – الدستورى

الإعلان الديكتاتورى – الدستورى – المكمل نهاية حزينة لجماعه عاشت 80 عام :

كما كتبت فى وقت سابق بالأمس و قبل يومين المجلس العسكرى كان لديه بالفعل اعلان دستورى مكمل جاهز فى الدرج و لم يظهر الا بعد ظهور مؤشرات فوز مرسى الحمد لله صدق توقعى و صدر الإعلان الدستورى كما توقعته بالضبط و شرحه كالتالى:

1- الرئيس الفعلى لمصر هو المجلس العسكرى

2- الرئيس المنتخب ليس اكثر من مدير شركه ينتظر الميزانيه من المجلس

3- الرئيس المنتخب لا علاقة له بالدستور الجديد و بالتالى فانه سيكون طرطور كبير

4- الرئيس المنتخب لا علاقة له بالجيش بمعنى لو الشعب كله هاجم المجلس

العسكرى من الممكن (بالإتفاق) مع اسرائيل ان يعلنوا الحرب على مصر ثم يذهبب الرئيس مرسى ليترجى المجلس العسكرى كى يعلن الحرب و قد يرفض المجلس العسكرى ذلك و يقول للرئيس, كما قال بنو إسرائيل لنبي الله موسي عليه وعلي نبينا افضل الصلاة والتسليم

(إذهب انت و شعبك فقاتلا انا ها هنا قاعدون).

5- المجلس العسكرى اعلى سلطه و ليس لأحد سلطه عليه و لا يمكن لأى مخلوق أن يحاسبه أو يعاتبه

6- بالإختصار الإعلان الدستورى المكمل اعلان دولة المجلس العسكرى المستقله التى لها الحق فى احتلال مصر فى اى وقت و طرد الرئيس و طرد المصريين انفسهم.

نهاية الكلام ما قلته منذ يومين :

المجلس العسكرى يحاصر الإخوان و الرئيس من كل اتجاه و لا يستطيعوا عمل شئ المجلس العسكرى ضحك على كل المصريين و جعل الرئيس الجديد اضحوكه عالميه الأيام القادمه ستشهد مفاجآت مذهله

القوات الخاصه (البلطجيه) المدربه طيلة 30 عام سينتشرون بشكل رهيب.

الشرطه لن تفعل شئ و لن تنفذ امراً واحد للرئيس لن يستطيع محمد مرسى اعادة الأمن للشارع بالتالى سيسقط برنامجه الإنتخابى و ستغرق البلاد فى الفوضى.

سيثور الشعب من جديد و هذه المره سيذهب الإخوان يتذللون للمجلس العسكر ىان ينزل الجيش لحفظ الأمن و سيقول لهم العسكر ( هنشوف).

على الإخوان ألا يفرحوا كثيراً كما فعلوا فى انتخابات مجلس الشعب ثم جاءت الطامه على الإخوان ان يعلموا انهم بمفردهم سيواجهون العسكر و المخابرات و الشرطه.

و هذا قلته سابقاً

و النهاية معروفه …. لن يتدخل المجلس العسكرى و سيترك الشعب يسقط الرئيس بنفسه …..

مصر لن تعرف الراحة ابدا حتى يعود الشعب كله لله القوى الجبار المتكبر الذى بيده الملك

و ستثبت الأيام لكل الإخوان الذين قابلتهم و تحاورت معهم صدق وجة نظرىحيث أن فكر الإخوان كله مبنى على أن الإصلاح يبدأ من الرأس (السلطه).

و كنت و لا زلت أقول لهم أن الإصلاح لا يبدأ إلا من القاعده (الشعب) فستذكرون ما أقول لكم و أفوض أمرى إلى الله

احنا بتوع الاحباط

نحن من جعلنا الاحباط يطلق لحيته … وجعلنا الانكسار يتوب …. و ألبسنا الهزيمة نقاب … فالتــــــــــــــــزمت و بعدت عنا …واحنا اللى خلينا الروح المعنوية تصوم الايام القمرية ….إالى أن أشتد عودها و بقت تمام ….احنا اللى خلينا السجون و المعتقلات مساجد و حلق ذكر …ليس حكما أرضيا سيجعلنا تحبط و نييأس ووندحر …. لاننا نعلم ان قاض السماء امره بين الكاف و النون … فقط اعمل المطلوب منك …و تذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اعلموا انه لن يدخل احد منكم الجنة بعمله قالوا و لا انت يارسول الله …قال ولا انا الا ان يتغمدنى الله برحمته) ….

أفعل ما يمكنك فعله لان عملك مهما كان مجرد سبب اما من بيده الامر …. سيتغمدنا باذنه تعالى فى رحمته …. الساعات القادمة حاسمة أفعل ما تستطيع …انترنت و شارع و اصدقاء و معارف لا تترك اخوانك الا بعد ان تضمن ان صوتهم للاسلام وللدكتور محمد مرسى …ولا تنس الدعاء و التضرع …هيا اخى لما الانتظار

( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )

ومن يخش التزوير أقول لهم لن يحدث باذن الله تعالى …. أعلموا ان وقت التزوير الصريح كتبديل الصناديق و الطرق التقليدية اياها….لم تعد موجودة…فلو نزلنا بكثافة …. و أستمتنا على الصناديق بالطرق القانونية … فذاك هو المطلوب المهم ننزل و نكثف العمل و الدعاية فى الساعات القادمة …. و نتكاتف جميعا … و دعكم من المخذلين الذين يقولون كل شىء انتهى ………….

لا لا تقع فى الشرك … هذا ما يراد لك ….. لا تستسلم ……و موعدنا الصناديق …. و املنا فى الله لا ينقطع فهو قادر على كل شىء المهم الا تلق الله خائنا للامانة ولما تراه حقا … لا تلق الله مقصرا تجاه دينه …. أرفع روح اخوانك المعنوية …..انا لمنصورون باذن الله

(اإه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )

و من بلغه ان الامر ليس لله و انه لفلان و لفلان … …. فليزم الاحباط و ليغلق عليه بيته …. و يترك اخوانه الذين لا يريدون ان يلقوا الله خونة …. و سيعملون حتى اخر لحظة …. و الله ناصر من ينصره ,.,,, (و لينصرن الله من ينصره)

اصنع من الفقر صاروخا

قول علي بن أبي طالب ـــ رضي الله عنه ـــ :”لو كان الفقر رجلا لقتلته”، وهذا من وجهة نظري أبلغ قول تحفيزي يدعو إلى محاربة الفقر والقضاء عليه وعلى مسبباته والتغلب على قيوده، التي تكبل ضحاياه المستسلمين له، فإن تولد فقيرا فليس ذلك شيئا مخجلا ولا انتقاصا من شأنك، لكن أن تظل ترزح تحت الفقر دون أن تغير من واقعك الذي تعيشه، فذلك قمة السلبية التي تدعو للخجل حقا، فما الذي يقف بينك وبين الانطلاق نحو أحلامك هل ستقول لي الفقر؟

سأجيبك، الفقر ليس عائقا، بل تستطيع أن تجعل منه قاعدة تنطلق منها بصاروخ أهدافك نحو عالم النجاح والتميز والثراء المباح، تأمل قول عمر بن الخطاب ـــ رضي الله عنه ـــ: (لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق وهو يقول اللهم ارزقني، فقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة).

أغلب العظماء والناجحين خرجوا من بيئات فقيرة وحققوا ثرواتهم بفضل الله- تعالى- ثم بجهودهم الذاتية وقدراتهم وثقتهم بتحقيق أهدافهم، ولن أضرب أمثلة على ذلك، فكتب تطوير الذات مليئة بمثل هذه القصص الملهمة التي يدرك الكادحون والعصاميون صدقها وواقعيتها، بينما يرى المتخاذلون والمحبطون أنها مجرد ضربة حظ ..!

يقول أحد الحكماء: (من أراد النجاح في هذا العالم فعليه أن يتغلب على أسس الفقر الستة: النوم، التراخي، الخوف، الغضب، الكسل، والمماطلة).

فكل سبب من هذه الأسباب كفيل بأن يجعل الفقر يصنع له عشا في عقل صاحبه ليفقس بيضا من التذمر والتسخط وعدم الرضا بالحال الراهنة، من يتراخى ويتكاسل، فإنه لم يحرك ساكنا ليغير من ظروفه البائسة التي يعيشها.

ومن يكثر من النوم ثم يتمطى ناقما على الفقر، الذي يعيشه، فإنه لم يحرك ساكنا ليغير من ظروفه البائسة التي يعيشها، ومن يماطل في البحث عن الرزق ويغضب من الناس، ويلقي باللوم على المجتمع والظروف والحياة والناس، فإنه لم يحرك ساكنا ليغير من ظروفه البائسة التي يعيشها.

ومن يخاف من الفشل ومن التعثر ومن مواجهة ظروفه والعمل على تحسينها، فإنه لم يحرك ساكنا ليغير من ظروفه البائسة التي يعيشها.

من يرغب في التخلص من الفقر فعليه أن يحسن الظن بربه الكريم ثم يشمر عن ساعديه ويبدأ في طلب الرزق دون أن يعير المحبطين أدنى اهتمام، ”فثورو ويد” الذي أصبح ناشر صحيفة وصديقا للرئيس الأمريكي جون آدامز، ولد لعائلة فقيرة.

ولشدة فقره بالأيام الباردة كان يشد قطعا من الأقمشة على قدميه العاريتين، للاستعاضة عن الحذاء، الذي كان يحلم أن يشتريه، إذن لا تدفن أحلامك لمجرد أنك فقير، واعلم بأن الفقر كان هو الصاروخ الذي انطلق منه الأثرياء، ليحققوا أحلامهم رغم أنهم كانوا يوما ما فقراء.. وفقراء جدا.

اخيرا, اصنع من الفقر صاروخا وكن قائدا لحياتك

يعيش …يعيش …أحمد شفيق

مبهرةٌ وعجيبةٌ قدراتُ الكثيرِ من شعبنا المصري يسومونهم الطواغيت سنوات طوال سوء العذاب ثم يبكون علي فراقهم ………..فرعون سامهم سوء العذاب حتي قال ( انا ربـُّــــكم الأعلي) ومازالوا يمجدونه في كل كتبهم حتي اصبح فريق الكرة المصري ان فاز في مبارة يقال الفراعين ابدعوا الفراعين ابهروا العالم في مباراة البرازيل مثلا كأن الذي انقذ الكرةَ من فوق اقدام كاكا من علي خط المرمي الست حتشبسوت وكأن من كثرة وقوعه في مصيدة التسلل أُستُبْدل رمسيس الثاني بحور محب ……….. شعبنا يعشق الطواغيت …!!!! مع ان الفراعنةً ليسوا كلهم كذلك………….محمد علي ذبح المماليك في القلعة ونفي عمر مكرم وفرض الضرائب وورث مصر وعمل المصريون في عهد اولاده بالسُـــخرة ومازال يُـــذكر فقط علي انه باعث نهضة مصر الحديثة…………وتتابع الطغاة علينا حتي جاءنا مبارك وبكي الكثيرون علي خلعه ولا أدري أبَـــكى علي خلعه من كانوا يبحثون عن اسطونات الغاز أم من كانوا يـُـهربونها ؟؟؟!!!! …أبَــــكى عليه من قـُـــــتلوا في طوابير الخبز ام اصحاب المخابز انفسهم؟؟؟!!!………..من تكدس ابناءهم في مدارس لا أدمية ام اصحاب المراكز التعليمية باهظة الثمن؟؟؟!!! ………أم بكى عليه عشرون مليون مكتئب واصحاب الفشل الكبدي أم من عالجوهم واستغلوهم؟؟ .

أبَـــكى عليه اطفال الشوارع أم الشوارع المليئةُ بالحفر التي لم تلطخ بقدميه ؟؟!!!!……….أبكت عليه العشوائيات ام بؤساء الساحل الشمالي؟؟؟!!!!!!…… أَبَـــكى عليه المعارضون ام المـُــزورون ..المـُــعَـــذّبــُون ام الذين عذبوهم ؟؟؟!!!………المقتولون ام الــّـذين قتلوهم؟؟؟!!……….بكت عليه مراكز القوي ام مراكز كفر الشيخ وابو كبير وابو تـــشـــت ؟؟؟!!!! ……………….يبدوا اننا شعب يبكي جلاديه ولم يهن عليه فراق مبارك فأودعوا في صناديق احمد شفيق ما يقرب من ستة ملايـــين صوت يدفعونه بذلك الي قصر القبة ويدفــــعــون الشعب المصري الي شــــــئٍ مُــدبب أًعلي تلك القبة …… لكنني بعد ان أعمـــلتُ عقلـــــي !!!!!!!!!! تعجبت من الهجوم الكاسح علي شفيق من بعض معدومي البصيرة ..!!! فــــلولا النظام المنتمي اليه شفيق ما نال الفٌ من خيرة شباب مصرنا الشهاده في التحرير باذن الله تعالى والدرجات العلي اكتشفت أن نظامنا الميمون علم الناس الفضائل ……..الم يعلمهم الصبر علي المكاره والامراض المستعصية ..؟؟؟!! فَتـــُــرفع درجاتُهم في الجنان…! حتي استقر لديَّ ان نظام مبارك و منه شفيق حفظهم الله انما هو نظام يأمر بالمعروف وينه عن المنكر..! علــَّــم الشعب السنة والفقه فعلم الناس ان مبطونهم من الفشل الكبدي شهيد فتخيلت ان مبارك وحاشيته كانوا يخرون للاذقانِ سُـــجدا كلما انهار عقار وكلما حصلت مصيبة……!!! لان ميت الهدم شهيد فعلمت انه نظـــامٌ مـــكفرللذنوب حتي يوم غرق العبارة السلام لم استطع النوم ليس لان فريق الكرة المصري فاز بالمبارة يومها بل لانني احتقرت نفسي كيف انعــــمُ بالنوم ورئيسنا ووزراؤه يقيمون الليل شكرا علي الحادث السعيد ……..!! وبات السبب جلي امام ناظريَّ في كون مالك العبارة لِــمَا لمْ يُحاسب حتي الان؟!! انها انجازات نظام شفيق الذي عرفـــتُ سر الاصوات التي حازها في الانتخابات الرئاسية فتعجبتُ من الخونة الذين اعطوا أصواتهم لمحمد مرسي وصباحي والعوا .ولازال امام الشعب فرصةً ليصحح الخطأ في جولة الاعادة ……..لا تعترض عليَّ بان احمد شفيق تلميذ ووزير مبارك فأجيبك وهل ذَبــَح مبارك المصريين في حارة سد ؟؟؟ بل شرفهم بالذبح في كل الميادين على ارض مصر فأعلى ذِكرَهُم وتسبب في حسن خاتِمَتِهم….

لا تقل لي ان عثمان رضي الله عنه رفض دخول الجيش طرقات المدينة قبل مقتله كي لايضايق المسلمين سأجيبك علي الفور ان مبارك اختار افسح ميادين مصر لتواجه شرطته شباب متهور لايعرف مصلحة وطنه….!!!!

لاتقل ان شفيق هو رئيس وزراء موقعة الجمل…. ..أقول لك أَحْــسِــنْ الظن بالرجل سَتُـــدرِك ان النظام السابق ارسل الجمال للثوار ليشربوا من لبنها ويأكلوا من لحومها وارسل اليهم الخيل والبغال لتنقل المصابين من الثوار من جنبات الميدان
فكأنـَّــهم تأولوا قوله تعالي (والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون) ولو ظلت الثورةُ يوما واحدا أكثر لرأيتم من مبارك ما تعلمون …….!!!!!!!

لاتقل ان عمر رضي الله عنه عزل سعد بن ابي وقاص لمجرد كلام مفتري بلغه درءاً للقيل والقال …..لاتقل ذلك فان ما بلغ عمر رضي الله عنه مجرد كلام أما ما بلغنا في التحرير كان خرطوش ورصاص ومولتوف وقنابل مسيله للدموع …!!!!!! لاتقل انه سيعفوا عن اولياء الله الصالحين في طرة وهل يُــعاب المرء بذلك؟؟؟!!

لاتقل انه سَيُــــؤَمّـــن لهم مغانمهم اذن اجدني مضطرا لاستعارة كلام جدتي لابي فقد كانت دائما تقول لي يا ابني (اطْعِمْ مَطْعُوم ولاتطعمش محروم) لان من حـُــرم شئ لا يشتهيه وهو مجهول لديه فالمأساةُ في المطعوم . .. اما و انـِّــا أُطْعِمْنا الــذُّلَّ في مصر مع لبن الأم ذاقه الجميع ذاقه الوزير فـَـيُـضَـحى به ويسجن ….. ذاقه الكاتب الكبير فَيُخْــطَـــف ولا يُـــعرف له مكان حتي الساعه….. ذاقـــتـــه الفـــنَّانــَه المشهورة فَتُــستغل دون مرعاة لأدميتها وتلقي من الشرفات في ارض غريبة …….. أمـَّــا التيار الاسلامي فان ما لاقاه لم يكن ذلا بل اشنع و أَكـْــــتــَـــفي بكلمة اشنع حتي احصل علي التوصيف المناسب لاحقا….. فالذل ذاقه الجميع .

لذا وبعد تفكير عميق قررت الا ادعم دكتور محمد مرسي وسأدعم شفيق لرئاسة الجمهوريه ليحافظ لنا علي مراكز الريادة التى ذقناها و سنعانى بفقدها فمركزنا الاول علي العالم في مرضي الفشل الكلوي والبلهارسيا..و نحن الوحيدون من ستة دول بها مرض شلل الاطفال …!!!
كيف ننسى ان مرض السرطان تضاعف ثماني اضعاف فى عهد نظامه وان الالتهاب الكبدي يعاني منه عشرون بالمئه من شعبنا.
سأنتخب شفيق لأحافظ علي حصيلتنا من الجهل والفقر و البطالة و العنوسة والانحدار الاخلاقي والفساد وخدمات الصرف الصحي الرائعه التي تهبط عليك وانت تستحم هذا اِن جاءتك المياة أصلا .

كيف نسد ابواب الحسنات ونحرم طاعة الصبر والتسليم سأنتخب شفيق املا ان يبتسم الشعب ليضحك ويضحك…و يضحك كل ليلة وهو يتابع قنواتنا الحكوميه فقد يـُــبدع ويعين دكتور توفيق عكاشه وزيرا للاعلام فـَـيـَــفِـــيضُ علينا من خفة دمه المعهودة
سأنتخب شفيق لما ذقناه و ألفناه ولا نستطيع ان نخلعه عنا
فنحن شعبٌ يعشق و يتغزل فى جلاديه….!!!!!

ان كان دعميَ لشفيقٍ فلوليةً ****** فليشهدُ الجميعُ انني (مفلول) !!!!!!!!

مذهب الإمام عيلاء التيواني

في مذهب الإمام”عيلاء التيواني” “قدسّ الناس كرشه” ان أي شخص أياً كانت ديانته “حتى لو كان بيعبد جلدة حنفية” فهو سيدخل الجنه “بالأعمال” .. قأحب أبشرك أنك في جهنم إن شاء الله -إلا اذا هداك وهدانا ربي- سواء في عقيدة المسلمين أو عقيدة النصارى…قولي ليه بقى؟

*في عقيدة المسلمين: لو -فرضاً- دخول الجنة “بالأعمال” فأنت طبعاً كل أعمالك دعوية..اه والله أفلام دعوية..بس تدعو للشذوذ والإنبطاح أرضاً..ويكفي فيلم”عمارة يعقوبيان” الحائز على جائزة الرئيس ” حلويصه” للدعارة الهادفة !

*في عقيدة النصارى: أنسى يا حاج “عيلاء الاسواني” انك تشم رائحة الجنة حتى في عقيدة النصارى يا معلم..أه ورب النيعمه خد النصين دول من كتاب النصارى:

Eph 2:8 لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ.

Eph 2:9 لَيْسَ مِنْ أَعْمَالٍ كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ.

بولس رسول النصرانية بيقول: ان “بالإيمان” الناس بيتم تخليصها من الخطيئة وليس من “أعمال” كي لا يفتخر أحد .

خد ده كمان:

Rom 10:9 لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ خَلَصْتَ.

بولس رسول النصرانية بيقول: لو اعترفت بفمك “بالرب يسوع” و”أمنت” ان الله أقامه..هتبقى مُخّلص من الخطيئة.. لكن لو لم تؤمن؟ فأنت عليك كل خطاياك يا معلم.

* يعني الناس اللي أنت “بتتمسح” فيهم و”بتداهنهم” هيبيعوك..وأتحداك انك تسأل واحد نصراني هل انت في عقيدة ستدخل الجنة أم النار؟ فهيقولك انت ع النار يا معلم.

فنصيحتي يا “معلم عيلاء ” حاجتين:

1- الأولى انك تتوب وتستغفر ربنا وان شاء الله يتقبل توبك.

2-انت كده ولا هتطول ولا “جنه” في عقيد المسلمين ولا في عقيدة النصارى..

فسافر الهند شوفلك واحد بيعبد “ضفدعة أرملة” و أتزوجها يمكن ترضى عليك وتدخلك الترعة بتاعتها