• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

الإعلان الديكتاتورى – الدستورى

الإعلان الديكتاتورى – الدستورى – المكمل نهاية حزينة لجماعه عاشت 80 عام :

كما كتبت فى وقت سابق بالأمس و قبل يومين المجلس العسكرى كان لديه بالفعل اعلان دستورى مكمل جاهز فى الدرج و لم يظهر الا بعد ظهور مؤشرات فوز مرسى الحمد لله صدق توقعى و صدر الإعلان الدستورى كما توقعته بالضبط و شرحه كالتالى:

1- الرئيس الفعلى لمصر هو المجلس العسكرى

2- الرئيس المنتخب ليس اكثر من مدير شركه ينتظر الميزانيه من المجلس

3- الرئيس المنتخب لا علاقة له بالدستور الجديد و بالتالى فانه سيكون طرطور كبير

4- الرئيس المنتخب لا علاقة له بالجيش بمعنى لو الشعب كله هاجم المجلس

العسكرى من الممكن (بالإتفاق) مع اسرائيل ان يعلنوا الحرب على مصر ثم يذهبب الرئيس مرسى ليترجى المجلس العسكرى كى يعلن الحرب و قد يرفض المجلس العسكرى ذلك و يقول للرئيس, كما قال بنو إسرائيل لنبي الله موسي عليه وعلي نبينا افضل الصلاة والتسليم

(إذهب انت و شعبك فقاتلا انا ها هنا قاعدون).

5- المجلس العسكرى اعلى سلطه و ليس لأحد سلطه عليه و لا يمكن لأى مخلوق أن يحاسبه أو يعاتبه

6- بالإختصار الإعلان الدستورى المكمل اعلان دولة المجلس العسكرى المستقله التى لها الحق فى احتلال مصر فى اى وقت و طرد الرئيس و طرد المصريين انفسهم.

نهاية الكلام ما قلته منذ يومين :

المجلس العسكرى يحاصر الإخوان و الرئيس من كل اتجاه و لا يستطيعوا عمل شئ المجلس العسكرى ضحك على كل المصريين و جعل الرئيس الجديد اضحوكه عالميه الأيام القادمه ستشهد مفاجآت مذهله

القوات الخاصه (البلطجيه) المدربه طيلة 30 عام سينتشرون بشكل رهيب.

الشرطه لن تفعل شئ و لن تنفذ امراً واحد للرئيس لن يستطيع محمد مرسى اعادة الأمن للشارع بالتالى سيسقط برنامجه الإنتخابى و ستغرق البلاد فى الفوضى.

سيثور الشعب من جديد و هذه المره سيذهب الإخوان يتذللون للمجلس العسكر ىان ينزل الجيش لحفظ الأمن و سيقول لهم العسكر ( هنشوف).

على الإخوان ألا يفرحوا كثيراً كما فعلوا فى انتخابات مجلس الشعب ثم جاءت الطامه على الإخوان ان يعلموا انهم بمفردهم سيواجهون العسكر و المخابرات و الشرطه.

و هذا قلته سابقاً

و النهاية معروفه …. لن يتدخل المجلس العسكرى و سيترك الشعب يسقط الرئيس بنفسه …..

مصر لن تعرف الراحة ابدا حتى يعود الشعب كله لله القوى الجبار المتكبر الذى بيده الملك

و ستثبت الأيام لكل الإخوان الذين قابلتهم و تحاورت معهم صدق وجة نظرىحيث أن فكر الإخوان كله مبنى على أن الإصلاح يبدأ من الرأس (السلطه).

و كنت و لا زلت أقول لهم أن الإصلاح لا يبدأ إلا من القاعده (الشعب) فستذكرون ما أقول لكم و أفوض أمرى إلى الله

احنا بتوع الاحباط

نحن من جعلنا الاحباط يطلق لحيته … وجعلنا الانكسار يتوب …. و ألبسنا الهزيمة نقاب … فالتــــــــــــــــزمت و بعدت عنا …واحنا اللى خلينا الروح المعنوية تصوم الايام القمرية ….إالى أن أشتد عودها و بقت تمام ….احنا اللى خلينا السجون و المعتقلات مساجد و حلق ذكر …ليس حكما أرضيا سيجعلنا تحبط و نييأس ووندحر …. لاننا نعلم ان قاض السماء امره بين الكاف و النون … فقط اعمل المطلوب منك …و تذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اعلموا انه لن يدخل احد منكم الجنة بعمله قالوا و لا انت يارسول الله …قال ولا انا الا ان يتغمدنى الله برحمته) ….

أفعل ما يمكنك فعله لان عملك مهما كان مجرد سبب اما من بيده الامر …. سيتغمدنا باذنه تعالى فى رحمته …. الساعات القادمة حاسمة أفعل ما تستطيع …انترنت و شارع و اصدقاء و معارف لا تترك اخوانك الا بعد ان تضمن ان صوتهم للاسلام وللدكتور محمد مرسى …ولا تنس الدعاء و التضرع …هيا اخى لما الانتظار

( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )

ومن يخش التزوير أقول لهم لن يحدث باذن الله تعالى …. أعلموا ان وقت التزوير الصريح كتبديل الصناديق و الطرق التقليدية اياها….لم تعد موجودة…فلو نزلنا بكثافة …. و أستمتنا على الصناديق بالطرق القانونية … فذاك هو المطلوب المهم ننزل و نكثف العمل و الدعاية فى الساعات القادمة …. و نتكاتف جميعا … و دعكم من المخذلين الذين يقولون كل شىء انتهى ………….

لا لا تقع فى الشرك … هذا ما يراد لك ….. لا تستسلم ……و موعدنا الصناديق …. و املنا فى الله لا ينقطع فهو قادر على كل شىء المهم الا تلق الله خائنا للامانة ولما تراه حقا … لا تلق الله مقصرا تجاه دينه …. أرفع روح اخوانك المعنوية …..انا لمنصورون باذن الله

(اإه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )

و من بلغه ان الامر ليس لله و انه لفلان و لفلان … …. فليزم الاحباط و ليغلق عليه بيته …. و يترك اخوانه الذين لا يريدون ان يلقوا الله خونة …. و سيعملون حتى اخر لحظة …. و الله ناصر من ينصره ,.,,, (و لينصرن الله من ينصره)

تسقط حقوق الإنسان


لميس جابر

ما حدث في الأسبوع الماضي في منطقة مجلس الوزراء ومجلس الشعب والذي أسفر عن مكسب حضاري رائع وهو حرق (المجمع العلمي) الذي هو أحد الكنوز المعرفية النادرة ليس علي مستوي العالم العربي ولكن علي مستوي العالم كله.. بعد هذا الانجاز الثوري حاولت الفتاة ذات العباءة المفتوحة (أم كباسين)

عمل نوع من الاستعراض و(الإستربتيز) حتي تنهمر الكاميرات فوق ملابسها الداخلية ليصبح جندي الجيش المسكين هو السفاح الذي يهتك الأعراض ويسحل النساء في الشوارع.. وحاول الاخوة الثوريون المحرضون أن يتم هذا الاستعراض ويتم تداوله وتوزيع آلاف الصور منه حتي نتلهي في أعراض حريم الشعب بدل حريق تراث الشعب وحتي تخرج علينا الست كلينتون وتهددنا بحقوق الإنسان.

ما حدث يا أعزائي في الأسبوع الماضي وتفاصيله الصغيرة جعلني أغير آرائي تماما وأعيد ترتيب توقعاتي من الأول.. كنت من قبل كئيبة ومتشائمة وأنا أحذر من السقوط والتداعي والانهيار ولكن الآن أنا لا أحذر بل أدعوكم معي لمشاهدة ومتابعة السقوط الهائل في مراحله النهائية المشوقة وعندما أعرف القناة الفضائية التي سوف تأخذ حق البث المباشر للسقوط حصريا سوف ألفت نظركم لنلحق بهذا الحدث الذي لم يتكرر مثله منذ دخول الجيوش العثمانية إلي مصر وهذا بفضل حقوق الإنسان.

وأتساءل ويارب يقرأ أحد أفراد المجلس العسكري الموقر الذي رغم كل شيء مازلت أبجله واحترمه وأدعو الجميع للوقوف معه ومؤازرته ضد هجمات التتار والمغول ولكن لابد لكي تستقيم الأمور أن يقف المجلس العسكري أولا بجوار نفسه وبجوار الوطن بقوة وحسم وردع ولكنه يخشي منظمات حقوق الإنسان إلي يومنا هذا.

يا مجلسنا العسكري في أي بلاد العالم النايم والقايم والمتحضر والمتخلف يسمح لبعض الصبية مدمنين (الكوللة) وأطفال الشوارع ومحرضيهم من جماعات ابريل ومايو ويونيو بالاعتصام ونصب الخيام والرقاد أمام مدخل مجلس الوزراء ومجلس الشعب؟

في أي بلد في العالم يتبادل الحكام وأطفال الالتراس التهم وإلقاء الحجارة ويقيمون السدود الأسمنتية والأسلاك الشائكة ونسمع عبارات مثل التفاوض والهدنة وخطف الأسري والحوائط البشرية وخارطة الطريق ولن يتبقي سوي أن نعرف مواعيد فض الاشتباك الأول والثاني؟

في أي بلد في العالم تتم مهاجمة وزارة الداخلية بالطوب والحجارة والمولوتوف والمنجانيق والسباب؟ وفي أي بلد في العالم يتبول الصبية علي وزارة الأمن لديهم ويعبر الحدث دون حسم وردع وعين حمراء حتي يلحق به حادث السفارة الإسرائيلية ويلحق بنا إعلامنا الواعي الوطني ليجعل من متسلق المواسير بطلا قوميا أسقط العلم ويصرح بعض المضللين بأن إسرائيل مابتنامش الليل من الرعب والخوف من القوة الشعبية المصرية الجبارة والتي سوف تزحف إلي الحدود وتبتلع «إسرائيل» علي حد قول أحد المثقفين؟

ومع هذا التدليل المتواصل من المجلس وصلنا إلي الأحداث الأخيرة وكان أن لعب بعض المعتصمين الكرة فسقطت داخل مجلس الشعب وكان أن تسلق اللاعب الأسوار لإحضار الكرة من داخل المجلس وانظر يا عالم يا إنساني وانظروا يا حقوق الإنسان لقد تم صعق هذا اللاعب البريء بالفولت العالي وتم سحله علي الأرض وضربه وإلقاء القبض عليه وغالبا سابوه يروح بعد شوية.

وتوالت الأحداث من اقتحام غرفة كاميرات المجلس الثابتة لأنها قامت بتصوير المعتصمين وهم يلفون سجائر الحشيش وتصاعدت الأمور وأشعلت الحرائق وألقي بالمولوتوف وتم اطلاق الرصاص وسط المتجمهرين فأصبح المجلس هو السفاح والقاتل ومشعل الحرائق وهاتك أعراض النساء وساحل الشباب علي الأرض.. و…

وكل هذا ومازال المجلس يخشي منظمات حقوق الإنسان وإذا كان لا يعلم فهذه المنظمات هي السلاح الذري الجديد المصمم خصيصاً للناس اللي زينا يا سادة التاريخ لن يسامح الضعفاء.. ولتذهب حقوق الإنسان إلي الجحيم.