• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

إلى من يوجه التهم إلى التيار الاسلامى … أين كانت أصواتكم ؟؟

بقلم : هدى موسى

تأزمت نفسيا بشدة عندما رأيت هذه الفتاة وما تعرضت له من ضرب وسحل وهجوم وحشى لن اتطرق الى ملابسات الموقف وتحليل ما حدث فلقد تكلم فيه الكثيرون وهذه الفتاه لها ما لها وعليها ماعليها أسأل الله الستر لجميع بنات المسلمين … أتطرق هنا لكل من يتاجر بعرض هذه الفتاه من اجل مصالحه الشخصية على حساب ما قد تتعرض له من أذى نفسي مهما كانت انتمائتها ويحاول بشتى الطرق إثارة المشاعر وحشد الجماهير والتكرارا المستمر لاظهار الفيديو التى تظهر فيه وقد كُشفت عورتها غير مباليين لما قد يحدث من هذا أثر سلبي على نفسها .

أوجه كلماتى إلى من اكتشفوا فجأة أن لديهم دماً يفور لأجل عرض امرأة تنتهك حرمتها ..إلى من يطلقون وابل التهم على التيار الإسلامى واتهامه بأنه من يبحث عن مقاعد البرلمان ولا يتأثر أو يهب لنصرة مظلوم خاصة لو كانت امراة .

هل تعلمون من نحن ؟؟؟ …

نحن من كنا نموت رعباً أن يأتينا زائر الليل
، من لايعرف معنا لحرمات الآخرين
ويدخل البيوت ويفعل ما يشاء
غير مبالى بمشاعر النساء
أو الأطفال التى تخرج صرخاهم
تتوالى مما يرون من انتهاك للحرمات …

هل أحدثك عن شباب قضى أحلى سنين عمره فى المعتقلات
وكل ذنبه أنه ملتحى ويخرج ليلاً ليؤدى فريضة الله صلاة الفجر
كانت هذه تهمته وليت اقتصر المعتقل على أربع جدران يحبس فيه
هذا المسكين ليحرم من العالم الخارجى
كانت أشد أنواع العذاب تمارس عليه
خاصة المهينة منها التى تترك أثر
لا محالة سئ جداً فى نفسه
فيخرج منها محطم نفسياً وجسدياً
,هذا إن لم يخرج جثة هامدة
وفى هذا الحالة تكون أهون وأخف ضرراً.

يا من تهب الآن وتقذفنا بوابل من التهم
أين أنت من نصرة الأخوات المنتقبات من سنوات عندما مُنعن من دخول الامتحانات والعمل و كثير من الأماكن العامة
وغير هذا وأكثر من تعرضهم للضرب
والسحل على أيدى الشرطة
أهديكم هذا الفيديو لتشاهدوا كيف يقوم الشرطى بضرب الفتاه “بالشلوط” قبل الثورة .

هل تعرفون أبو يحيي ؟ …

مؤكد أنكم سمعتم عنه بطريقتكم أنتم
فهو فى نظركم مثير الفتن بين النصارى والمسلمين
هو مشعل فتنه امبابة …
لن أتعرض لهذا الأمر بالتفصيل

ولكن

ما أريد أن أراه منكم أين هبتكم لنصرة هذا الرجل
الذى طالما كان يقف فى وجه الكنيسة
التى كانت تأخد الأخوات اللاتى يدخلن فى الإسلام رغم أنوفهن …

أين أنتم

من نصرة أخواتكم المسلمات اللاتى لا نعلم الى الآن ما قد يحدث لهم
داخل جحور هذه الكنائس ….
لقد هب هذا الرجل لينصر اخواته فى الوقت الذى لم يحاول أحد منكم أن يتحقق من الحقيقة
وأكتفى باتهامه بأنه مشعل للفتنة …
أبو يحيى إلى الآن فى السجن
يلاقى مصيره مكملاً مسلسل درامى مبكى
لأحداث الاعتقلات
وفى نفس الوقت يمارس حياته الطبيعية
بدون ادنى قلق من خرج على جميع القنوات
يهدد المجلس العسكري بمنتهى الجرأة ونفذ تهديده .

أين أصواتكم التى لاتعرف سوى الخروج
من أجل التهكم والسخرية
والإقلال من شأن الآخرين …
يا صاحب الرأى
يا من ترى أننا عجزنا عن نصرة هذه الفتاة
دعك مننا نحن ولا تلقى لنا بالاً
نريد أن نرى أفعالك البطولية وأنت تهب لنصرة الاخرين
لعلنا نقص على أولادنا وأحفادنا الذين سيمتلكون بأمر الله زمام الأمور فى هذ البلاد
لتكون مصر دولة رائدة بين الدول ليكملوا ما بدأناه نحن فى بناء مصر بامر الله العلى القدير ….
عفواً نحن فى انتظار موقفك البطولى …

يجب أن يعلم الجميع أن ما نقوم به ما هو إلا
ابتغاء مرضاه الله لجعل مصرنا الحبيبة
رائدة الدول فى العالم اجمع
ولن نتراجع عن دورنا
ولن يؤثر فينا ما تقومون به
بل سنزداد قوة وصلابة بأمر الله
ولن يردعنا عن نصرة الحق سوى أن
نلقى حتفنا .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: