• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

محاكمة شنودة الثالث صانع الفتنة الطائفية

بقلم الأستاذ / محمود القاعود

تنتاب الإنسان فى بعض الأحيان لحظات يأس وإحباط  قد تجعله يفقد الأمل تماما ويرى كل ما فى العالم كئيباً محزنا .. قد يرى أنه لا فائدة من حياته ! قد يستسلم للشيطان .. قد يعتبر أن ما تعرض له هو نهاية العالم !

وبالقطع فإن اليأس هو أكبر تحد للإنسان الذى يدافع عن فكرة معينة .. هو أكبر تحد للإنسان الذى يريد تصحيح الأوضاع الخاطئة .. فمهما كانت الظروف لابد من المواجهة والتحدى .. لابد من الحلم .. لابد من الأمل ..

لكم كانت سعادتى بالغة عندما رأيت جروب ” شنودة الثالث : مطلوب للمحاكمة إسلاميا وعربيا ” الذى دشنه فى ” الفيس بوك ” أخى الحبيب وصديقى العزيز الداعية ” عصام مدير ” .. لكم كانت سعادتى إذ رأيت تفاعلا من المشاركين فى الجروب ، الذين أدركوا أن شنودة الثالث هو من يحرض على سب الله ورسوله .. هو من يدعو لحذف آيات قرآنية كريمة .. هو من يدعو لعمل دولة صليبية فى جنوب مصر .. هو من يحرك مظاهرات نصارى المهجر أمام الكونجرس و البيت الأبيض و الاتحاد الأوروبى ..

أخيراً بعد سنوات من الصراخ  .. صار هناك من يؤمن أن شنودة الثالث هو السبب الأول والرئيسى للفتنة الطائفية فى مصر .. صار هناك من يؤمن بضرورة محاكمة شنودة الثالث على إثارة القلاقل والفتن فى مصر .. صار هناك من يؤمن بانتهاء عصر  تقديس شنودة الثالث الذى ظل سائداً فى ثمانينيات وتسعينيات القرن العشرين .. صار هناك من يؤمن أن شنودة مجرد بشر يتبول ويتغوط وأنه ليس بصاحب قداسة ..

منذ عقد من الزمان و شنودة الثالث يحرض النصارى الأرثوذكس على سب الله ورسوله فى المواقع والمنتديات والمدونات الإليكترونية .. منذ عقد من الزمان و شنودة الثالث يحرّض الخنزير الشاذ جنسياً زكريا بطرس ليسب الله ورسوله .. منذ عقد من الزمان و شنودة الثالث يجاهر بإعلان الحرب على الإسلام والمسلمين ..

شنودة الثالث خطر حقيقى على الأمن القومى المصرى .. هذه هى الحقيقة ، ولو كرهت أبواق العهر والنفاق والإجرام .. ولو كرهت عشش حقوق الإنسان الأرثوذكسى .. ولو كره عبدة الفرج والشرج الذين يتخذون من ” الليبرالية ” و ” المواطنة ” ستاراً لحربهم الصليبية الإجرامية .. ولو كره صبيان المعلم شنودة الثالث ..

شنودة الثالث هو سبب الفتنة الطائفية .. ليس ما يُسمى بـ قانون دور العبادة الموحد .. وليس ما يُسمى بـ حرمان الأقباط من المناصب .. وليس ما يُسمى بـ بناء الكنائس وترمميها .. وليس ما يُسمى بـ اضطهاد الأقباط ..وليس ما يُسمى بـ خطف وأسلمة القبطيات ..  سبب الفتنة هو شنودة ومن يقول بغير ذلك فهو أعمى البصر والبصيرة ، ويكذب من أجل دولارات تُلقى إليه من مجلس الكنائس العالمى ..

شنودة الثالث المريض بالزعامة السياسية والمولع بالأحلام الشيطانية هو من نشر الفتنة الطائفية فى أرجاء مصر ..

وإلا لماذا لم تظهر أحداث الفتنة قبل ذلك اليوم الكئيب الذى اعتلى فيه شنودة عرش مارى مرقص فى 14 نوفمبر 1971م ؟؟

لماذا لم يكن هناك فى الخمسينيات والستينيات ، أقباط مهجر ؟؟

لماذا لم تكن هناك دعوات لحذف آيات قرآنية كريمة ؟؟

لماذا لم يكن هناك نصارى كل همهم فى الحياة هو سب الإسلام ؟؟

لماذا لم يكن هناك نصارى يؤمنون بحلم شنودة الذى يهدف لتحرير مصر من المسلمين – ” العرب الغزاة “! – الذين جاءوا من ” جزيرة المعيز ” ؟؟

لماذا لم يكن هناك رجال أعمال نصارى يجاهرون بالعداء للإسلام والاعتداء على تعاليم الإسلام ؟؟

لماذا لم يكن هناك … ولماذا …..

فقط عندما تولى شنودة الثالث أمر الكنيسة الأرثوذكسية .. بدأت الفتن والاضطرابات تظهر .. هل هى مصادفة ؟! عندما تولى شنودة أمر الكنيسة الأرثوذكسية بدأ التحرش بالمسلمين يظهر .. هل هى مصادفة ؟!

عندما تولى شنودة الثالث أمر الكنيسة الأرثوذكسية بدأت نغمة ” الاضطهاد ” تظهر هل هى مصادفة ؟!

عندما تولى شنودة الثالث أمر الكنيسة الأرثوذكسية ، بدأت مرحلة العداء للإسلام وسب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، داخل الكنائس ..

هل هى مصادفة ؟!

إن من يشكك فى كون شنودة هو صانع الفتنة الطائفية ، هو شريك له فى صنع الفتنة ..

أربعة عقود هى عمر جلوس شنودة فوق كرسى البطريرك .. وما زال مصرا على بث الفتنة الطائفية .. وما زال محرضاً على سب الإسلام .. وما زال مصرا على حلمه البغيض ، بطرد المسلمين وإقامة ” جمهورية مصر القبطية ” .. وما زال مصراً على خطف كل من يشهر إسلامه .. وما زال صبيانه يمارسون الإسقاط  ويدعون على المسلمين بما فيهم ..


لقد ظل الإعلام الصفيق يروج على مدار سنوات طويلة أن شنودة الثالث هو رجل ” الحكمة ” وصاحب ” القداسة ” وأنه ” راعى الوحدة الوطنية ” ! وأنه ” هبة السماء للأرض ” ! وهذا بالقطع كلام مكذوب تنقضه الأحداث وحقيقة شنودة المتطرف والمحرض على الفتنة الطائفية ..

إليكم بعض ما كتبه شنودة فى شبابه عندما كان يُدعى ” نظير جيد ” ، فى مقال نشرته مجلة ” مدارس الأحد ” عام 1952م :

” إننا نسأل أو نتسائل لعل العالم قد عرف الآن أن المسيحيين فى مصر لا يمنعون من بناء المساكن فحسب بل تحرق كنائسهم الموجودة أيضاً ، ولا يعرقل نظام معيشتهم من حيث التعيينات والتنقلات والترقيات والبعثات ، وإنما أكثر من ذلك يحرقون فى الشوارع أحيـــاء ” أ.هـ

http://www.coptichistory.org/new_page_1062.htm

يدعى شنودة الثالث فى مقاله أن النصارى يحرقون فى الشوارع أحياء !! أرأيتم كم الحقد والتطرف والكذب الذى يسكن فى قلب هذا الكائن ؟؟ هل هناك فارق بين شنودة الثالث وبين موريس صادق ؟؟ لا يوجد ..

لم يكن الخنزير النافق عدلى أبادير هو صاحب اختراع طرد المسلمين من مصر .. بل سبقه إلى ذلك شنودة الثالث عندما ألقى  محاضرة بلسانه بالإسكندرية فى 18/7/1972م على هامش مؤتمر عقدته الكنيسة ، وبفضل الله تمكن ضابط مخابرات مصرى محترم – جزاه الله عن الإسلام كل خير – من تسجيل نص هذه المحاضرة صوتياً ، ثم قام بتفريغها على الورق ورفعها لجهات سيادية آنذاك .. والمحاضرة وما بها تعبر عن مدى حقد شنودة الثالث ، وتفضح أكذوبة وطنيته المزعومة التى صدعت جرذان الكنيسة رؤوسنا بها ، وكيف كان يخطط بمنتهى الإجرام لتعقيم المسلمين وبتر نسلهم وإخراجهم من مصر ، وكيف يحرض أتباعه على تشويه صورة الرسول الأعظم وسبه والتشنيع عليه ، وكيف يمارس ابتزازه الرخيص مع الدولة وكيف كان سعيداً بالعدوان الصهيونى على مصر واحتلال سيناء ..

إليكم  نص محاضرة شنودة الثالث التى أوردها الشيخ ” محمد الغزالى ” رحمه الله فى كتابه الشهير ” قذائف الحق ” ، تحت عنوان ” تقرير رهيب ” لتروا بأم أعينكم وطنية شنودة الثالث الذى يحب وطنه ويخلص له ! وحتى لا ننسى هذا الكلام الذى يعبر عن حقد صليبى أسود يكاد يُدمر ما يقابله .

تقرير رهيب

كنت في الإسكندرية ، في مارس من سنة 1973، وعلمت ـ من غير قصد ـ بخطاب ألقاه البابا شنودة في الكنيسة المرقصية الكبرى، في اجتماع سرى، أعان الله على إظهار ما وقع فيه .

وإلى القراء ما حدث ، كما نقل مسجلا إلى الجهات المعنية :

” بسم الله الرحمن الرحيم ..

نقدم لسيادتكم هذا التقرير لأهم ما دار في الاجتماع بعد أداء الصلاة و التراتيل :

طلب البابا شنودة من عامة الحاضرين الانصراف، ولم يمكث معه سوى رجال الدين وبعض أثريائهم بالإسكندرية، وبدأ كلمته قائلاً : إن كل شئ على ما يرام، ويجري حسب الخطة الموضوعة ، لكل جانب من جوانب العمل على حدة، في إطار الهدف الموحد، ثم تحدث في عدد من الموضوعات على النحو التالي : ..

أولا : عدد شعب الكنيسة :

صرح لهم أن مصادرهم في إدارة التعبئة والإحصاء أبلغتهم أن عدد المسيحيين في مصر ما يقارب الثمانية مليون ( 8 مليون نسمة )، وعلى شعب الكنيسة أن يعلم ذلك جيداً، كما يجب عليه أن ينشر ذلك ويؤكده بين المسلمين ، إذ سيكون ذلك سندنا في المطالب التي سنتقدم بها إلى الحكومة التي سنذكرها لكم اليوم ..

والتخطيط العام الذي تم الاتفاق عليه بالإجماع، والتي صدرت بشأنه التعليمات الخاصة لتنفيذه ، وضع على أساس بلوغ شعب الكنيسة إلى نصف الشعب المصري ، بحيث يتساوى عدد شعب الكنيسة مع عدد المسلمين لأول مرة منذ 13 قرنا ، أي منذ ” الإستعمار العربي والغزو الإسلامي لبلادنا ” على حد قوله ، والمدة المحددة وفقاً للتخطيط الموضوع للوصول إلى هذه النتيجة المطلوبة تتراوح بين 12 ـ 15 سنة من الآن ..

ولذلك فإن الكنيسة تحرم تحريماً تاماً تحديد النسل أو تنظيمه ، وتعد كل من يفعل ذلك خارجاً عن تعليمات الكنيسة ، ومطروداً من رحمة الرب ، وقاتلاً لشعب الكنيسة ، ومضيعاً لمجده ، وذلك باستثناء الحالات التي يقرر فيها الطب و الكنيسة خطر الحمل أو الولادة على حياة المرأة، و قد اتخذت الكنيسة عدة قرارات لتحقيق الخطة القاضية بزيادة عددهم : ..

1 ـ تحريم تحديد النسل أو تنظيمه بين شعب الكنيسة

2 ـ تشجيع تحديد النسل وتنظيمه بين المسلمين ( خاصة وأن أكثر من 65 % [!] من الأطباء والقائمين على الخدمات الصحية هم من شعب الكنيسة )

3 ـ تشجيع الإكثار من شعبنا، ووضع حوافز ومساعدات مادية ومعنوية للأسر الفقيرة من شعبنا ..

4 ـ التنبيه على العاملين بالخدمات الصحية على المستويين الحكومي و غير الحكومي كي يضاعفوا الخدمات الصحية لشعبنا ، وبذل العناية والجهد الوافرين ، وذلك من شأنه تقليل الوفيات بين شعبنا ( على أن نفعل عكس ذلك مع المسلمين )

5 ـ تشجيع الزواج المبكر وتخفيض تكاليفه ، وذلك بتخفيف رسوم فتح الكنائس ورسوم الإكليل بكنائس الأحياء الشعبية ..

6 ـ تحرم الكنيسة تحريماً تاماً على أصحاب العمارات والمساكن المسيحيين تأجير أي مسكن أو شقة أو محل تجاري للمسلمين ، وتعتبر من يفعل ذلك من الآن فصاعداً مطروداً من رحمة الرب ورعاية الكنيسة ، كما يجب العمل بشتى الوسائل على إخراج السكان المسلمين من العمارات والبيوت المملوكة لشعب الكنيسة، وإذا نفذنا هذه السياسة بقدر ما يسعنا الجهد فسنشجع و نسهل الزواج بين شبابنا المسيحي، كما سنصعبه و نضيق فرصه بين شباب المسلمين، مما سيكون أثر فعال في الوصول إلى الهدف، و ليس بخافٍ أن الغرض من هذه القرارات هو انخفاض معدل الزيادة بين المسلمين و ارتفاع هذا المعدل بين شعبنا المسيحى ..

ثانياً : اقتصاد شعب الكنيسة :

قال شنودة : إن المال يأتينا بقدر ما نطلب وأكثر مما نطلب، وذلك من مصادر ثلاثة : أمريكا ، الحبشة ، الفاتيكان ، ولكن ينبغي أن يكون الاعتماد الأول في تخطيطنا الاقتصادي على مالنا الخاص الذي نجمعه من الداخل ، وعلى التعاون على فعل الخير بين أفراد شعب الكنيسة ، كذلك يجب الاهتمام أكثر بشراء الأرض ، و تنفيذ نظام القروض و المساعدات لمن يقومون بذلك لمعاونتهم على البناء، وقد ثبت من واقع الإحصاءات الرسمية أن أكثر من 60 % من تجارة مصر الداخلية هي بأيدي المسيحيين ، وعلينا أن نعمل على زيادة هذه النسبة ..

وتخطيطنا الاقتصادي للمستقبل يستهدف إفقار المسلمين ونزع الثروة من أيديهم ما أمكن ، بالقدر الذي يعمل به هذا التخطيط على إثراء شعبنا ، كما يلزمنا مداومة تذكير شعبنا والتنبيه عليه تنبيها مشدداً من حين لآخر بأن يقاطع المسلمين اقتصادياً ، وأن يمتنع عن التعامل المادي معهم امتناعاً مطلقاً ، إلا في الحالات التي يتعذر فيها ذلك ، ويعني مقاطعة : المحاميين ـ المحاسبين ـ المدرسين ـ الأطباء ـ الصيادلة ـ العيادات ـ المستشفيات الخاصة ـ المحلات التجارية الكبيرة و الصغيرة ـ الجمعيات الاستهلاكية أيضا ( ! ) ، وذلك مادام ممكنا لهم التعامل مع إخوانهم من شعب الكنيسة ، كما يجب أن ينبهوا دوماً إلى مقاطعة صنّاع المسلمين وحرفييهم والاستعاضة عنهم بالصناع و الحرفيين النصارى ، ولو كلفهم ذلك الانتقال و الجهد و المشقة .

ثم قال البابا شنودة : إن هذا الأمر بالغ الأهمية لتخطيطنا العام في المدى القريب و البعيد

ثالثاً : تعليم شعب الكنيسة :

قال البابا شنودة : إنه يجب فيما يتعلق بالتعليم العام للشعب المسيحي الاستمرار في السياسة التعليمية المتبعة حالياً مع مضاعفة الجهد في ذلك ، خاصة و أن بعض المساجد شرعت تقوم بمهام تعليمية كالتي نقوم بها في كنائسنا ، الأمر الذي سيجعل مضاعفة الجهد المبذول حالياً أمراً حتمياً حتى تستمر النسبة التي يمكن الظفر بها من مقاعد الجامعة وخاصة الكليات العملية . ثم قال : إني إذ أهنئ شعب الكنيسة خاصة المدرسين منهم على هذا الجهد وهذه النتائج ، إذ وصلت نسبتنا في بعض الوظائف الهامة والخطيرة كالطب والصيدلة والهندسة وغيرها أكثر من 60% (!) إني إذ أهنئهم أدعو لهم يسوع المسيح الرب المخلص أن يمنحهم بركاته و توفيقه، حتى يواصلوا الجهد لزيادة هذه النسبة في المستقبل القريب .

رابعاً : التبشير :

قال البابا شنودة : كذلك فإنه يجب مضاعفة الجهود التبشيرية الحالية ، إذ أن الخطة التبشيرية التي وضعت بنيت على أساس هدف اتُّفق عليه للمرحلة القادمة ، وهو زحزحة أكبر عدد من المسلمين عن دينهم والتمسك به، على ألا يكون من الضروري اعتناقهم المسيحية ، فإن الهدف هو زعزعة الدين في نفوسهم ، وتشكيك الجموع الغفيرة منهم في كتابهم وصدق محمد، ومن ثم يجب عمل كل الطرق واستغلال كل الإمكانيات الكنسية للتشكيك في القرآن و إثبات بطلانه و تكذيب محمد .

وإذا أفلحنا في تنفيذ هذا المخطط التبشيري في المرحلة المقبلة ، فإننا نكون قد نجحنا في إزاحة هذه الفئات من طريقنا ، و إن لم تكن هذه الفئات مستقبلاً معنا فلن تكون علينا .

غير أنه ينبغي ان يراعي في تنفيذ هذا المخطط التبشيري أن يتم بطريقة هادئة لبقة وذكية ؛ حتى لا يكون سبباً في إثارة حفيظة المسلمين أو يقظتهم ..

وإن الخطأ الذي وقع منا في المحاولات التبشيرية الأخيرة ـ التي نجح مبشرونا فيها في هداية عدد من المسلمين إلى الإيمان و الخلاص على يد الرب يسوع المخلص (!) ـ هو تسرب أنباء هذا النجاح إلى المسلمين ، لأن ذلك من شأنه تنبيه المسلمين و إيقاظتهم من غفلتهم، و هذا أمر ثابت في تاريخهم الطويل معنا ، و ليس هو بالأمر الهين ، ومن شأن هذه اليقظة أن تفسد علينا مخططاتنا المدروسة ، وتؤخر ثمارها وتضيع جهودنا ، ولذا فقد أصدرت التعليمات الخاصة بهذا الأمر، وسننشرها في كل الكنائس لكي يتصرف جميع شعبنا مع المسلمين بطريقة ودية تمتص غضبهم وتقنعهم بكذب هذه الأنباء، كما سبق التنبيه على رعاة الكنائس والآباء والقساوسة بمشاركة المسلمين احتفالاتهم الدينية، وتهنئهم بأعيادهم، وإظهار المودة والمحبة لهم

وعلى شعب الكنيسة في المصالح و الوزارات والمؤسسات إظهار هذه الروح لمن يخالطونهم من المسلمين . ثم قال بالحرف الواحد :

إننا يجب أن ننتهز ما هم فيه من نكسة ومحنة لأن ذلك في صالحنا، ولن نستطيع إحراز أية مكاسب أو أي تقدم نحو هدفنا إذا انتهت المشكلة مع إسرائيل سواء بالسلم أو بالحرب .

ثم هاجم من أسماهم بضعاف القلوب الذين يقدمون مصالحهم الخاصة على مجد شعب الرب و الكنيسة ، وعلى تحقيق الهدف الذي يعمل له الشعب منذ عهد بعيد، وقال إنه لم يلتفت إلى هلعهم، و أصر أنه سيتقدم للحكومة رسمياً بالمطالب الواردة بعد، حيث إنه إذا لم يكسب شعب الكنيسة في هذه المرحلة مكاسب على المستوى الرسمي فربما لا يستطيع إحراز أي تقدم بعد ذلك ..

ثم قال بالحرف الواحد : وليعلم الجميع خاصة ضعاف القلوب أن القوى الكبرى في العالم تقف وراءنا ولسنا نعمل وحدنا ، ولا بد من أن نحقق الهدف ، لكن العامل الأول والخطير في الوصول إلى ما نريد هو وحدة شعب الكنيسة و تماسكه و ترابطه .. و لكن إذا تبددت هذه الوحدة و ذلك التماسك فلن تكون هناك قوة على وجه الأرض مهما عظم شأنها تستطيع مساعدتنا ..

ثم قال : ولن أنسى موقف هؤلاء الذين يريدون تفتيت وحدة شعب الكنيسة ، وعليهم أن يبادروا فوراً بالتوبة وطلب الغفران والصفح ، وألا يعودوا لمخالفتنا ومناقشة تشريعاتنا وأوامرنا ، والرب يغفر لهم ( وهو يشير بذلك إلى خلاف وقع بين بعض المسئولين منهم ، إذ كان البعض يرى التريث وتأجيل تقديم المطالب المزعومة إلى الحكومة ) .

ثم عدد البابا شنودة المطالب التي صرح بها بأنه سوف يقدمها رسمياً إلى الحكومة :

1 ـ أن يصبح مركز البابا الرسمي في البروتوكول السياسي بعد رئيس الجمهورية وقبل رئيس الوزراء .

2 ـ أن تخصص لهم 8 وزارات ( أى يكون وزراؤها نصارى ) .

3 ـ أن تخصص لهم ربع القيادات العليا في الجيش والبوليس .

4 ـ أن تخصص لهم ربع المراكز القيادية المدنية، كرؤساء مجالس المؤسسات والشركات والمحافظين ووكلاء الوزارات والمديرين العامين ورؤساء مجالس المدن .

5 ـ أن يستشار البابا عند شغل هذه النسبة في الوزارات و المراكز العسكرية و المدنية ، و يكون له حق ترشيح بعض العناصر و التعديل فيها ..

6 ـ أن يسمح لهم بإنشاء جامعة خاصة بهم ، وقد وضعت الكنيسة بالفعل تخطيط هذه الجامعة ، و هي تضم المعاهد اللاهوتية الكليات العملية و النظرية، وتمول من مالهم الخاص .

7 ـ يسمح لهم بإقامة إذاعة من مالهم الخاص .

ثم ختم حديثه بأن بشّر الحاضرين ، وطلب إليهم نقل هذه البشرى لشعب الكنيسة ، بأن أملهم الأكبر في عودة البلاد والأراضي إلى أصحابها من ” الغزاة المسلمين ” قد بات وشيكاً ، وليس في ذلك أدنى

غرابة ـ في زعمه ـ وضرب لهم مثلاً بأسبانيا النصرانية التي ظلت بأيدي ” المستعمرين المسلمين ” قرابة ثمانية قرون (800 سنة )، ثم استردها أصحابها النصارى ، ثم قال وفي التاريخ المعاصر عادت أكثر من بلد إلى أهلها بعد أن طردوا منها منذ قرون طويلة جداً ( واضح أن شنودة يقصد إسرائيل ) وفي ختام الاجتماع أنهى حديثه ببعض الأدعية الدينية للمسيح الرب الذي يحميهم و يبارك خطواتهم ” . أ.هـ

هذا هو  نص محاضرة شنودة الثالث الذى تفوق فى حقده على جميع نصارى المهجر ..

ومن الطريف أن بعض خصيان الكنيسة يستشهدون على وطنية شنودة بقوله المكذوب : ” مش حندخل القدس إلا وايدينا في ايدين اخواتنا المسلمين ” أ.هـ

وكلام شنودة لتغييب عقول البسطاء .. ذلك أن سبب عدم زيارته للقدس هو الاعتراض علي قيام السلطات الإسرائيلية بسحب الكنيسة القبطية المعروفة باسم كنيسة دير السلطان وإعطائها للأحباش.

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=55255

شنودة صانع الفتنة الطائفية .. لست أنا من يقول ذلك .. بل هو من يفضح نفسه .. ولعل حواره الأخير مع عمرو أديب يوم الثلاثاء  5 يناير 2010م  قد كشف وجهه الحقيقى للجميع .. فلأول مرة فى تاريخه يظهر شنودة بدون قناع ..  يظهر شنودة المحرض على سب الله ورسوله .. يظهر شنودة الذى يسخر من رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يظهر شنودة الطائفى الذى يرفض وقف بذاءات الخنزير الشاذ جنسياً زكريا بطرس ..

كلام شنودة لـ عمرو أديب  لا يحتاج لتوضيح .. شنودة يعلن بكل جرأة أنه هو من يحرض على سب الله ورسوله .. والأغرب أنه يعتبر هذا السب أموراً فكرية .. بل ويؤيد زكريا بطرس فى بذاءاته ويدعى أنه ” قعد يثبتها ” !

شنودة الثالث صانع الفتنة .. من شاهد الكهنة والقساوسة الذين تظاهروا أمام البيت الأبيض من أجل غزو مصر واحتلالها ، يتأكد أن شنودة هو المحرك لهذه المظاهرات ..

من شاهد مظاهرات الكهنة والقساوسة فى أوروبا يتأكد أن شنودة هو المحرك لهذه المظاهرات ..

شنودة الثالث يحاول أن يصطنع الذكاء .. فبعد أحداث نجع حمادى فى 7 يناير 2010م ، رفض الاعتكاف كما هى عادته ، بحيث يظهر أنه لم يصطدم بالدولة .. لكنه أعطى أوامره الصريحة العلنية لجميع نصارى المهجر بالتظاهر والهتاف ضد الرئيس مبارك وضد المسلمين .. ثم أعطى أوامره لصبيانه فى الداخل والخارج ليتبنوا حملة هتك القرآن الكريم وحذف آيات كريمة منه ..شنودة الثالث هو صانع الفتنة الطائفية والمحرض عليها ..

لا تلوموا زكريا بطرس .. فهو يعمل وفق أمر صريح من شنودة

لا تلوموا موريس صادق .. فهو يعمل وفق أمر صريح من شنودة ..

لا تلوموا الأب يوتا ” مرقص عزيز ” الذى سب والدة الرسول الأعظم بأقذر الألفاظ .. فهو يعمل بأمر صريح من شنودة ..

لا تلوموا مايكل منير وكميل حليم وعزت أندراوس ونجيب جبرائيل وممدوح رمزى  .. فهم صبيان شنودة ..

لا تلوموا الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة ولا القمص متياس نصر منقريوس ولا القمص عبدالمسيح بسيط أبو الخير ولا القس الدجال مكارى يونان .. فهؤلاء يتحركون بأمر صريح من شنودة ..

لا تتحدثوا عن العرض .. بل تحدثوا عن المرض ..

لقد بدأت الخطوة بـ جروب محاكمة شنودة .. ولتتواصل بإذن الله تعالى بقيام كل محامى غيور بتقديم بلاغات للنائب العام من أجل محاكمة شنودة ..

قد يعتبر البعض أن محاكمة شنودة مجرد أحلام يقظة .. لكن الإصرار على هذا المطلب سيحولها بإذن الله إلى واقع ..

لو بطلنا نحلم نموت ..

رابط الجروب :

http://www.facebook.com/group.php?gid=308920693779

Advertisements

8 تعليقات

  1. انت كاذب ومنافق وتضل المسلمون قبل المسيحيون وبكلامك هذا الذى ليس به حرف صحيح انت الذى تريد ان تصنع فتنة طائفية

  2. يافندى قبل اتهامى بالكذب كان الاولى بك الاجابة عن تلك الأسئلة

    لماذا لم تظهر أحداث الفتنة قبل ذلك اليوم الكئيب الذى اعتلى فيه شنودة عرش مارى مرقص فى 14 نوفمبر 1971م ؟؟

    لماذا لم يكن هناك فى الخمسينيات والستينيات ، أقباط مهجر ؟؟

    لماذا لم تكن هناك دعوات لحذف آيات قرآنية كريمة ؟؟

    لماذا لم يكن هناك نصارى كل همهم فى الحياة هو سب الإسلام ؟؟

    لماذا لم يكن هناك نصارى يؤمنون بحلم شنودة الذى يهدف لتحرير مصر من المسلمين – ” العرب الغزاة “! – الذين جاءوا من ” جزيرة المعيز ” ؟؟

    لماذا لم يكن هناك رجال أعمال نصارى يجاهرون بالعداء للإسلام والاعتداء على تعاليم الإسلام ؟؟

  3. بصراحه انت كلامك صحيح و منطقي جدا.. والله يرحم الرئيس انور السادات قائد نصر اكتوبر المجيد علي اليهود والغرب ..
    وكان ضارب الفتنه بالجزمه

  4. قاطعوا شركات الشرك بالله وممولة التنصير،وحارقي المصاحف،موبينيل -غبور-مينا فارم-كريازى- فريش- امون- اوراسكوم-هاى فارم -ايفا فارم-اكابى- ميراكل -جلوبال نابى -افون- سيرفييه -اهاف-وادى فود-شركه لينك للانترنت-لاند مارك للاستشارات-مينا للمقاولات- الجونه- فندق سونستا-شركه لونا-جريده اليوم السابع -موقع مصراوى- قاطعوا الصليبيين المحليين حصان طروادة الصهاينة والمستعمرين الصهيوصليبيين،ومؤيدي التوريث !!

  5. امثالك من الجهله والمتعصبين هما اللى هيودوا البلد فى داهيه …… اتقى الله

  6. اتهم الاقباط والقساوسه الذين حرضوهم علي هذه الفتنه بالتامر المباشر علي امتنا كما فعلوا يوم 2-2 واعلنوا تاييدهم لمبارك وانتلقوا في مظاهرات حاشده بقياده قسيسيهم الي التحرير لتفريف المتظاهرين ثم فجأه ثاني يوم اعلنوا انهم مع الثوره .
    هذه هي الحقيقه المسكوت عنها . اليس هذا ما حدث ثم نحن احتويناهم كالعاده وتقبلنا مشاركتهم .
    فاذا بهم يشعلونها مره اخري

  7. ولذلك :
    وردا علي البيان الاستفزازي لمثيري الشغب امام ماسبيرو ورجالات الثوره المضاده للحزب الوطني المنحل – نطالب نحن احباء مصر والحق بالاتي :
    بعد كم الاحتقان التي تسبت بها تصرفاتهم واستفزازاتهم غير المقبوله علي مدار عقود من النظام البائد والذي كان مناهضا للمسلمين وقام باعتقال الاف المسلمين بتهم ملفقه وشعر المسلم فيه بالذل من استقواء الاقليات علي مجتمعاته السمحه والتهديد بالاستعانه بالغرب الذي لا يريد خيرا لامتنا نطالب بالاتي : (6 مطالب):
    – قانون يعيد العزه والحق للمسلم فيشعر بالفخر وهو ببلاده وانه متساوي مع الاقليات الاخري
    – نطالب بالتعويض عن كل الافتراءات التي افتراها النظام البائد علي الاسلام ومعاقبه كل من شاركه هذه الجرائم وافتري علي الحق بأقسي العقوبات
    – اتاحه حريه العباده وتعهد القساوسه بعدم اسر او قتل من يعلن اسلامه او منع الزواج من مسلمين
    -الافراج الفوري عن المسلمات الاسيرات لديهم
    -تعويض ولو حتي معنوي للمسلمين عن كل المساجد التي تم هدمها او تفجيرها بالديناميت او ترميمها ككنائس في كل المدن الصليبيه التي قامت بمجازر للمسلمين من صرب الي بوسنه الي يوغوسلافيا الي بلغاريا الي اسبانيا الي روسيا والمئات غيرها باصدار بيان دولي بالاعتذار عن هذه الجرائم ضد الانسانيه نيابه عن منفذيها باعتبارهم مشاركون بانتماءهم للصليب
    -المطالبه باعاده دير سانت كاترين الي مسماه الحقيقي مسجد عمر والذي كان يتسع لالاف المصلين والذي تم ترميمه والاستلاء عليه وقت الاستعمار ولم يترك القساوسه اليونانيون منه سوي قبه صغيره , الا يتساءل احد ما سر وجود هذه القبه وماذا يفعل يونانيون ببلادنا
    شكرا والسلام تحيه السلام

  8. […] محاكمة شنودة الثالث صانع الفتنة الطائفية Posted on 25 فبراير 2010 by […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: