• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

دائرة المعارف الاسلامية: مرجع اسلامي ام مرجع ضد الاسلام؟

بعد نشر فيديوهات اثبات تدليس المدلس الجاهل زكريا بطرس وصلت لي بعض التعليقات من نصارى بخصوص دائرة المعارف الاسلامية يؤكدون انها مرجع اسلامي و الدليل ان “ابونا زكريا بطرس يستخدمها دائما” كما قال احدهم. و هذا ما نجح فيه القمص زكريا بطرس في ان يخدع النصارى و يوهمهم بان هذه الموسوعة مصدر اسلامي. و اخفى القمص عنهم حقيقة هذه الموسوعة و من قام على تأليفها معتمدا على جهل النصارى و تصديقهم له لانه في نظرهم “صوت صارخ في البرية” كما يطلقون عليه. لهذا احاول ان اكشف في هذه السطور حقيقة هذه الموسوعة المشبوهة.

تصدر دائرة المعارف الاسلامية Encyclopaedia of Islam عن دار نشر هولندية تسمى بريل BRILL. و كانت اول طبعة قد ظهرت بين عامي 1913 و 1938 بعدة لغات ثم ظهرت نسخ مختصرة منها عام 1953. ثم بدأ العمل في الطبعة الثانية عام 1954 و اكتملت عام 2005.

و قد ذكر ستيفن همفري Stephen Humphreys استاذ التاريخ الاسلامي بجامعة كاليفورنيا – سانتا باربارا في كتابه “التاريخ الإسلامي: اطار البحث” Islamic History: A Framework for Inquiry ما يلي:

“دائرة المعارف الاسلامية مؤلفة بالكامل من قبل باحثين اوروبيين و هي لا تعبر الا عن النظرة و المفهوم الاوروبي للحضارة الاسلامية. و تناقض هذه المفاهيم و تختلف اختلافا كبيرا عن المفاهيم التي يؤمن بها و يتبعها المسلمون انفسهم. و ما ذكر في هذه الموسوعة لا يتوافق مع التعاليم و المبادئ الاسلامية للمراجع الاسلامية كالازهر بل يتناقض معها”

اما اهم المشرفين على دائرة المعارف الاسلامية فهم كالآتي:

A. J. Wensinck, Louis Massignon, Reynold Allen Nicholson, David Samuel Margoliouth, Duncan Black Macdonald, Ignaz Goldziher, A. J. Arburry, Carl Brockelmann, Christian Snouck, Gaudefroy Demombynes, Thomas Walker Arnold, René Basset, L’evi- Provencal Evariste, Karl Vilhelm Zetterstee’n, Giorgio Levi Della Vida, Karl Vollers, Frantz Buhl, Jacob Barth, J. H. Kramers, Edwin Calverley, Paul Kraus, M. Th. Houtsma, T. W. Arnold, H. A. R. Gibb, J. H. Kramers, B. Lewis, Ch. Pellat, J. Schacht, S. M. Stern, C. Dumont, R. M. Savory, J. Burton-Page, V. L. Ménage, E. van Donzel, G.R. Hawting, M. Paterson, F. Th. Dijkema, S. Nurit, W. P. Heinrichs, P. J. Bearman, Th. Bianquis, C. E. Bosworth.

و بنظرة سريعة على هذه الاسماء نجد انهم مجموعة من المستشرقين و اليهود و القساوسة و علماء اللاهوت والمنصرين جمعهم هدف واحد و هو تشويه الاسلام في اعين الغرب و غايتهم القضاء على الاسلام و تنصير المسلمين. و سنتأكد من ذلك عندما نتعرف على خلفية القائمين على هذه الموسوعة.

اشرف على الطبعة الاولى المستشرق الهولندي أرند جان فنسنك A. J. Wensinck و هو من اشد المتعصبين ضد الاسلام و قد كان عضوا بمجمع اللغة العربية بالقاهرة و فصل منه نتيجة مؤلفاته التي هاجمت الاسلام و القرآن و الرسول صلى الله عليه و سلم.

و شارك ايضا في اعداد هذه الموسوعة المنصر و المستشرق الفرنسي لويس ماسينيون Louis Massignon و هو يعتبر رائد الحركة التبشيرية في مصر. و في مدينة دمياط تعهد مع معاونيه على بذل حياتهم لتنصير المسلمين قائلا “الهدف ليس فقط تنصيرهم، و لكن جعل ارادة الرب تعمل بهم و من خلالهم” و قد اشتهر بالعمل على تنصير الاميين من خلال خداعهم بتحوير آيات القرآن الكريم لايهامهم بموافقتها النصرانية.

و قد اشترك ايضا كثير من اليهود في تحريرها مثل جوزيف شخت Joseph Schacht المستشرق الهولندي و إجناس جولذيهر Ignaz Goldziher المستشرق المجري و جورجيو ليفي دلا فيدا  Giorgio Levi Della Vida المستشرق الايطالي و برنارد لويس Bernard Lewis المستشرق الامريكي. و برنارد لويس من اشد المناصرين لاسرائيل و هو صاحب مصطلح “صراع الحضارات” الذي اعلنه عام 1990 و قصد به الصراع بين الغرب و الاسلام كعدو قادم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. و كل كتبه عن الاسلام تدعوا الى محاربته بشتى الطرق. و هو ايضا من المشاركين في صنع القرار في الولايات المتحدة فيما يخص الشرق الاوسط.

ولاستخدامها كوسيلة للتنصير، اشترك في كتابتها قساوسة و علماء لاهوت و منصرون مثل القس دافيد صموئيل مرجليوث David Samuel Margoliouth و كان قسا بالكنيسة الانجليزية و عرف عنه التعصب ضد الاسلام.و كذلك عالم اللاهوت و المستشرق هنري لامنس Henry Lammans و قد عمل بالتنصير في بيروت و عرف عنه الحقد الشديد على الاسلام. و كذلك المستشرق ج. كريمرز J. H. Kramers و كتاباته تركز على التنصير. اما دانكن بلاك ماكدونلد Duncan Black Macdonald فهو منصر امريكي عرف بحقده الشديد على الاسلام و تتركز مؤلفاته حول تنصير المسلمين و انشأ معهد متخصص لهذا الغرض. و ايضا أدوين كالفرلي Edwin Calverley المنصر الامريكي المتعصب و الذي رأس تحرير مجلة العالم الاسلامي التنصيرية و التي تهتم بتنصير المسلمين.

هذه فقط مجرد امثلة لخلفيات القائمين على دائرة المعارف الاسلامية و التي تعتبر المرجع الرئيسي لكل من يهاجم الاسلام في الشرق و الغرب. و هي تعتبر ايضا مرجع لكل شبهات المنصرين التي يثيروها لتشكيك المسلمين في الاسلام. و لذلك لا عجب ان نجد ان دائرة المعارف الاسلامية هي المرجع الرئيسي الذي يستخدمه القمص زكريا بطرس في كل برامجه و حواراته. و طبعا لم و لن يذكر القمص اسم اي مؤلف من مؤلفي هذه الموسوعة لان غرضه الاساسي خداع المشاهدين بهذه الموسوعة و فعلا نجح في خداع النصارى و الدليل “ابونا زكريا بطرس يستخدمها دائما” كما قال احدهم.

توماس ارنولد

برنارد لويس

هل إكتشف المسلمون الآن فقط أن دائرة المعارف الإسلامية مصدر غير إسلامي؟

تدعي بعض المواقع التنصيرية أن إستخدام زكريا بطرس لدائرة المعارف الإسلامية هو سبب إنكار المسلمين لها الآن. و هذا كله في إطار تعظيم و تفخيم زكريا بطرس و كأنه وجد ما لم يعرفه المسلمون. و لكن إذا ذهب أي من هؤلاء المخدوعين بأكاذيب زكريا بطرس إلى مكتبة جامعة الأزهر أو أي جامعة متخصصة لوجد رسائل دكتوراة في تفنيد أكاذيب تلك الموسوعة المشبوهة منذ نشرها. و لو كلفوا أنفسهم بالذهاب إلى المكتبات الكبرى لوجدوا كتبا تدحض كل إفتراءاتها و قد صدرت قبل أن نسمع لزكريا بطرس صوتا. و كمثال على ذلك كتاب دائرة المعارف الإسلامية – أضاليل و أكاذيب للدكتور إبراهيم عوض. و هذا الكتاب صدر عام 1998 أي قبل أن تصطاد قناة الحياة زكريا بطرس بسنوات أو حتى بداية بثها.

Advertisements

2 تعليقان

  1. سلمت يداك أخينا الغيور ،،
    و لا فض فاك ،،،
    شفيت غليلي عندما تحدثت عن هؤلاء و بينت للمسلمين مدى حقدهم و كرههم للإسلام و المسلمين…
    حسبنا الله و نعم الوكيل …

  2. بارك الله فيك اخى الفاضل, هؤولاء لاهم لهم ان اتباع اهوائهم. لعنهم الله بكفرهم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: