• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

المسيحي المصري إنسان مريض نفسيا بالفطرة

lonely

فهو يتخيل أن كل شيء حوله ضده باستمرار

وهذا أمر لم يكن وليد الصدفة، فالمتتبع لأحوالهم من البداية يلاحظ ما يعانون منه بسبب مرضهم النفسي بكل سهوله

لكن الغريب انهم لم يحاولوا علاج أنفسهم من هذا المرض الخطير…..

عندما يُولد الإنسان المسيحي على أرض مصر، يتم عمل فعل قبيح معه من جانب أهله وذلك عن طريق وضع صليب باللون الأزرق على يده اليمنى في سابقة لا تحدث في أي مكان على وجه الأرض من جانب أي مسيحي في العالم سوى المسيحي المصري فقط، و بهذا يتم وضع أول بذرة للتفرقة بينه و بين المسلمين منذ مولده، فهم جميعا يشكون من التفرقة مع المسلمين على أرض مصر وهم أول من يبحث عن التفرقة معهم ومنذ يوم الميلاد، فيضعون علامة على أيديهم لكي يفرق بينه و بين المسلم

و في الحقيقة فإن هذا العمل يستغرب له النصارى من الأجانب بشكل رهيب بل و يضحكون عليهم و يسخرون منهم أشد السخرية على هذا الفعل المشين على الرغم من أنهم نصارى مثلهم مع اختلاف الطائفة، بل و يتهمونهم بالتخلف، فوضع الصليب على اليد عمل متخلف و قذر في آن واحد و فيه تغيير للخلقة التي ولد عليها الإنسان، وفي بعض الأحيان يتم وضعه مرتين على اليد اليمنى، هذا لكي تنظر إلى الشخص فتعرف انه مسيحي، إذن فالتفرقة بين المسلم و المسيحي على أرض مصر هي صناعة مسيحية بحتة

وفي سن الطفولة، يكون الطفل المسيحي طفل عادي جدا مثل باقي الأطفال، يلعب مع المسلمين و يصادقهم و يتعلم معهم في المدارس، ويكون كل شيء على ما يرام، هذا لأنه طفل، لم يقوم أحد باللعب في دماغه بعد

ولكن، بمجرد دخول المسيحي الجامعة، بمعنى بمجرد وصوله لسن الإدراك الكامل للأمور، تلاحظ و أنت تتعامل معه أن هناك حاجز بينك و بينه، فإذا دخلت أي من الجامعات المصرية سوف تجد النصارى في شكل جماعات لا يقفون إلا مع بعضهم البعض فقط

و تلاحظ أنهم منطويين تماما عن المسلمين ولا يخالطوهم أبدا، ولا يشتركون مع المسلمين في أي من الأنشطة الطلابية، ولا يكون لهم أي علاقة بأي طالب مسلم سوى من خلال المصلحة فقط، كأخذ ورق الدروس و المحاضرات و غير ذلك

باستثناء هذا فلا يتعامل الطالب المسيحي مع المسلم داخل الجامعة أبدا بل و يظل في التجمعات النصرانية إلى أن يتخرج من الجامعة

وهذا يفسر لنا ملاحظة هامة جدا

لماذا فرق مثل الأهلي و الزمالك و الإسماعيلي و المحلة و الاتحاد السكندري لا يوجد بأي منهم لاعب كرة قدم واحد مسيحي؟؟؟

وعلى مدار سنين طوال، لم يكن بالنادي الأهلي سوى اللاعب هاني رمزي وكان المسيحي الوحيد بالفريق، وما أن ترك الفريق عام 1990 لم يدخل الأهلي لاعب مسيحي واحد

وفي فريق السلة بالنادي الأهلي، لم يكن هناك أي مسيحي بالفريق سوى من موسم واحد فقط، فهناك اللاعب جورج نسيم و آخر دكتور في الجامعة الأمريكية اسمه اسكندر طعمه، وهما من اللاعبين المتميزين

أما فرق مثل الطائرة و اليد و ألعاب رفع الأثقال و الجودو و التايكوندو و السباحة و غيرها فمن الصعب جدا جدا أن تجد أحد النصارى يلعب وسط هذه الفرق

ويحتج النصارى على هذا الكلام بأسلوب عجيب و غريب وكاذب كعادتهم

وهو انهم يدعون أن خلال اختبارات الأندية يرفض المدربون لعب الطلبة النصارى بالفرق، وهذا كلام عار من الصحة، فكيف لي كمدرب فريق أن أجد لاعب موهوب و سيجعل فريقي يكسب ولا أقيده بالقائمة بسبب انه مسيحي؟

و الفرق المصرية تسعى لتدعيم صفوفها بلاعبين أفارقة نصارى، فكيف أجد النصراني بمصر وهو لاعب متميز ولا أضعه في حساباتي بسبب انه نصراني؟

بالطبع هي عقدة نفسية عند النصارى في مصر

فمن المعروف أن الرياضة هي عمل جماعي بحت، ولكن طبيعة الإنسان المسيحي أنه منطو تماما على نفسه، لذلك من الصعب أن ينصهر وسط فريق رياضي من المسلمين، فقط لأنهم من المسلمين

وبالتأكيد انطواء الشاب المسيحي في مرحلة الجامعة و تجمعه فقط مع أمثاله من النصارى يأتي بأمر من غربان الكنائس الذين يرتدون اللون الأسود

وإلا، فبم تفسر أن صديقك المسيحي يلعب معك طوال عمرة وفجأة وهو شاب تجده أبتعد عنك تماما وبلا سبب؟!

وبعد تخرج الشاب المسيحي من الجامعة، تجده يلعن اليوم الذي ولد فيه مصريا، وتجده يشكو الاضطهاد من جانب المسلمين على الرغم من أن المسلمين لا يفعلون له أي شيء، لكن هناك أسباب نفسية أخرى وراء ذلك بالتأكيد

– فالمسيحي عندما يبحث عن عمل ولا يجد يتصور أن كل المسلمين في مصر يعملون و يكسبون و هو وحده بلا عمل

– المسيحي عندما يعمل و يحصل على راتب قليل يتصور أن راتبه قليل لأنه مسيحي، و أن المسلمين يحصلون على الآلاف وهو وحده المضطهد في العمل

– المسيحي عندما يدخل قسم البوليس يتصور أن الحكومة واقفة له بالمرصاد بسبب عقيدته، و انه لا يوجد أحد من المسلمين يدخل القسم و يتبهدل بلا سبب، ولكن هذا فقط يحدث مع المسيحيين !

– المسيحي إذا تعرض لحادث سرقة مثلا يتصور أن الحرامي يستقصده لأنه مسيحي، و انه لو كان مسلم لما تعرض للسرقة

– بل و الأكبر من ذلك، بعض النصارى على الموقع الخاص بهم قاموا بتحليل حادث سيارة لأحد الكهنة في الصعيد على أن أحد المسلمين تربص به و دخل عن قصد في العربة الملاكي الخاصة به لكي يصيبه، فتم تحليل الحادث على أن المسلم دخل بسيارته في سيارة الكاهن حتى يصيب الكاهن!!!

– المسيحي إذا ركب الأتوبيس وكان مزدحما يظل يلعن البلد ومن فيها لأنه غير مرتاح في المواصلات، ونسى أن من حوله من مسلمين يعانون من نفس الأمر

– المسيحي عندما يتعرض إخوانه في المسيحية للاعتقال نتيجة للمظاهرات التي يفعلونها لأثاره الفتنه داخل مصر يتصور انه مظلوم و أن البوليس المصري متربص به وحده لأنه مسيحي، وفي نفس الوقت لا يعي أي اهتمام لأفراد المسلمين الذين يتم اعتقالهم نتيجة لأثارتهم للشغب، فالمسيحي لا يعلم أن البوليس يعتقل من يشاء في مصر بغض النظر عن دينه،

– وربما يعلم لكنه يقول في نفسه

” أنا مالي ومال المسلمين، ما يروحوا في 60 داهية، المهم أنا لا أتعرض لأي سوء”

هذا هو المسيحي المصري…

إنسان مريض نفسيا بمرض الشعور بالاضطهاد و الانطواء و العداء للمسلم و الخوف من التعامل معه و الانصهار وسط جماعة من المسلمين

بل ويتخيل من مرضه أن كل المسلمين ضده و يقفون له بالمرصاد

فهل له من علاج؟

Advertisements

19 تعليق

  1. كلام شنودة الإسخريوطي يؤكد يهوديته وصهيونيته هو وأتباعه،ويهودية يسوع الأسطوري تهدم العقيدة الصهيوصليبية في الصميم،فكيف يكون إبن الإله يهودي إلا إذا كان الآب يهودي،فهل يهوا من نسل إبراهام،أم هو خالق إبراهام؟وهل الشيطان كان يهودي أم شنودي؟وهل اليهودية فكرة أم عرق ونسل ذو مورثات ميتافيزيقية؟وهل يريد هذا الشنودة أن يؤرخ ويوثق يهودية فلسطين الكنعربية؟وهل يعترف حينما ينفي الحسد بعدم إيمانه بصحة القرآن ونبيه؟وهل يعترف شنودة بقوانين المحاكم المدنية حينم يطالب أحد المهرطقين برفع دعوة تعدد أزواج على نصرانية خليعة ومخلوعة؟ولماذا هو لاينفذ أحكام هذة المحاكم الصادرة ضد المكانس الأرثوزوكسية؟وهل جوز له أن يهدم العلومالإنسانية والإجتماعية والنفسية التي تفسر وتراعي الظروف التي تدعو إلى إرتكاب جرم أو مخالفة للقانون في حالات الإضطرارالقصوى؟شنودة تيس يسوعي عزازيلى أصم أبكم أعمى يتقمص شخصية يهوا إلاهه الأسطوري الصهيوصليبي،وعليه أن يصمت كالحملان اليسوعوأسطورية!!سالم القطامي

  2. إيه الحكايه مع الصليبيين المحليين؟!!ياترى كاسرين عين مبارك أبونسب بإيه،أو معشمين إبنه وأم عياله بإيه؟!عارفين كويس إنهم الجناح الثاني لمبارك،بعد الصهاينة۔۔للتحليق في سماء التوريث،حيث تأثيرهم على صليبيي الخارج،من خلال لوبي كلاب المهجر!!دا طبعاً عشم إبليس في كرسي العرش!!قد يفسر هذا دلال عبدة الصليب على المتنصر مبارك،ويفسر تسليمه لكل من تاب وآب وأسلم من عبدة الصليب،لصلبه في المعتقلات المقدسة،الشهيرة بالأديرة!!ويفسر أيضاً تنصير المتأسلمين ذوي الغايات الدنيئة!!كما يفسر كذلك إتاحة القنوات الفضائوصليبية لمهاجمة رسول الإسلام والعروبة وتراثها الثقافي التليد!!تباً لأهل الصليب وعلى رأسهم مبارك وزوجته وبنيه وحوارييه،خصوصاً شنودة الإسخريوطي!!سالم القطامي

  3. ،لن يشفي غليلنا إلا قهر البرابرة وكسر أنوفهم ومرمغتهم في أوحال نيلناالعظيم،لنرجسيتهم وعنصريتهم وجنونعظمتهم رغم حقارتهم ودونيتهم،ويلاً لكم يامتوحشون ومتجحشون،إنا لكم لبلمرصاد،نظير تعاطفكم مع النصارى الروانديون أبناء عمومتكم،فألف لعنة عليهم وعليكم،وإلى الأمام يامصر الناصر عبدالناصر،وسحقاً للبارك مبارك،الذي جعل الجراء تتطاول على من أحسن إليها!!سالم القطامي

  4. حاول ان يبقى كلامك محترم أكتر من كدة
    ولو أحنا مرضى نفسيين يبقى كفاية ان حضرتك عاقل
    وبعدين ركز مع نفسك وشوف لما انت شايف ان كل اللى حواليك من الكبير للصغير صهيونى ومتواطئ يبقى مين اللى مريض نفسياً ربنا يقويك على عقلك

  5. المحترمة بنت المسيح

    ماسبب وضع الصليب دون جميع مسيحيى العالم على ايديكم ؟

  6. خلى عندكم دم واتكلموا بادب شوية دلوقتى انتوا الى بتشعلو الفتنة وكلامكم دليل على اضطهادكم لنا
    وسمعت نكتة بتقول احنا مش مضهدين يا راجل حرام عليك دة مفيش لاعب مسيحى فى اى الالعاب فى مصر ومفيش وزير او محافظ ويجب فى مجلس الشعب والشورى ان يكون .1 . منهم مسيحيين لاننا 10% من الدولة ده مش حرام
    واصليب اللى على ايدى دى عادات وتقاليد وده بركة و فخر ليه

  7. ان الاقباط الامريكيين كتبوا فى التعداد كلمه قبطى و ليس عربى .لاننا اقباط و لسنا عرب ..و مع احتلاامنا لكل العرقيات الا اننا نفتخر باننا اقباط فراعنه و لسنا عرب افعلا لازم نفتخر اننا فراعنه احفاد اعظم حضاره عرفتها الدنيا ..قبل دخول العرب و خراب مصر و تدهورها فى جميع النواحى و العلوم الانسانيه اذن بما أنك قبطي ولست عربي أرجوك المرة القادمة تكتب تعليقك بالهيروغليقية

    اما نحن فعرب ونفتخر بأننا عرب وسنحيا عرب ونموت عرب
    لأننا ببساطة منذ 1432 سنة عرب
    اما الفراعنة فاندحروا الى غير رجعة وأبيدوا بظلمهم لأهل مصر

    ربنا رحم اجدادنا من الفراعنة
    وانتم عاوزين تردونا الى هذا العهد

    هذا رد على دناسة البابا شنودة الإسخريوطي

  8. يا اخي ما تعرفه عندما دخل المسلمين مصر انا اعرفك انهم فرضوا الجزيه علي من لم يؤمن بدينهم وخربوا الكنائس واغتصبوا الراهبات العفيفات في الاديره وقتلوا الرجال ومحوا الهويه القبطيه وفرضوا علينا هويه بلاد الجاهليه انت قلت ان القبطي مريض نفسيا ولكن لما لم تقول اسباب المرض واما من جهه اننا بندق في ايدينا الصليب لان في انجيلنا مكتوب واما من جهتي فحاشا لي ان افتخر الا بصليب ربنا يسوع المسيح

  9. الأستاذ انجيلوس

    قالوا ان المسلمين الغزاه احتلوا مصر

    تعالوا نقرأ ما جاء بنفس الموقع الذي يحارب الإسلام ليكشف عن الإسلام وسماحة الإسلام للمسيحية

    موقع الأقباط

    قالت ايريس حبيب المصرى المؤرخة : ” فى عهد الفاطميين إستمتع الأقباط (المسيحيين فقط) بالإحتفاء بأعيادهم الدينية بصورة رائعة “

    الإحتفال بعيد ميلاد المسيح شعبياً

    قال المقريزى : ” كان الأقباط (المسيحيين فقط) يوقدون المشاعل والشموع العديده ويزينون الكنائس , وكانت الشموع بألوان مختلفه وفى أشكال متباينة فمنها ما هو على شكل تمثال ومنها ما هو على شكل عمود أو قبة ومنها ما هو مزخرف أو محفور ولم يضيئوا الكنائس والمنازل بها فقط بل كانوا يعلقونها فى ألسواق وامام الحوانيت ( محلاتهم) , ومن الطريف أن الفاطميين كانوا يوزعون بهذه المناسبة المجيدة الحلاوه القاهرية والسميذ والزلابية والسمك المعروف بالبورى “

    الإحتفال بعيد الغطاس شعبيا

    قال المقريزى :” كان القبط (المسيحيين فقط) يخرجون من الكنيسة فى مواكب رائعة ويذهبون إلى النيل حيث يسهر المسلمون معهم على ضفاف نهرهم الخالد , وفى ليلتى الغطاس والميلاد كانوا يسهرون حتى الفجر , وكان شاطئا النيل يسطعان بالآف الشموع الجميلة والمشاعل المزخرفة , وفى هذه الليلة كان الخلفاء يوزعون النارنج والليمون والقصب وسمك البورى .

    الإحتفال بأحد الشعانين شعبياً

    قال المقريزى:” أما فى أحد الشعانين ( السعف) كان القبط (المسيحيين فقط) يخرجون من الكنائس حاملين الشموع والمجامر والصلبان خلف كهنتهم ويسير معهم المسلمون أيضاً ويطوفون الشوارع وهم يرتلون وكانوا يفعلون هذا أيضاً فى خميس العهد , وكان الفاطميون يضربون ( سك عمله ذهبية لتوزيعها [P015] ) خمسمائة دينار على شكل خراريب ويوزعونها على الناس وكان يباع فى أسواق القاهرة من البيض المصبوغ ألوان ما يتجاوز حد الكثرة , وكان القبط (المسيحيين) يتبادلون الهدايا من البيض الملون والعدس المصفى وانواع السمك المختلفة كما يقدمون منها لإخوانهم المسلمين .

    الإحتفال بعيد شهداء المسيحين المعروف بعيد النيروز شعبياً

    ربط الأقباط (المسيحيين فقط) بين عيد الشهداء والإحتفال بعيد أول السنة القبطية , وغيروا بداية الشهور السنة المصرية القديمة بحيث يكون أولها ما جرى من إستشهاد فى عصر دقلديانوس من إضطهاد الرومان وبدايتها شهر توت ورأى الفاطميون أن يشتركوا فى إحياء هذا العيد أيضاً فكان يوم عطلة عامة تغلق فيه السواق ويوزع الخليفة الكسوة على رجال الدولة ونسائهم وأولادهم ويصرف حوائج العيد من بيت المال

    الإحتفال بـ زفة الزيتونه ( أحد الشعانين) شعبياً

    كان المسلمين بالأسكندرية يخروج مع المسيحيين في زفة الزيتونة ويطوفون بشوارع الأسكندرية وصاروا يفرحون بخروجها فى كل سنة فى ليلة عيد الشعانين

    الإحتفال بـ خروج الزيتونة فى عيد الصليب شعبياً

    قال أبو المكارم فى تاريخة فى عهد الخلافة الحافظية : ” كنيسة بها مذبح على إسم القديس مرقوريوس وبها مذبح على إسم إيليا النبى فى حارة زويلة – وكانت عادة كهنة هذه الكنيسة وشعبها أن يجتمعوا فى يوم عيد الزيتونة ( عيد الصليب ودورتة) فى كل سنة ويصلون بها صلاة الغداة ويخرجون إلى الدرب ( الحارة بمعنى شارع ضيق) التى هذه الكنيسة فى داخلة ويزفون الزيتونة والإنجيل والصلبان والمجامر والشمع ويصلون عليه ويقرأون الإنجيل ويدعوا بعده للخليفة ووزيرة ثم يعودون إلى الكنيسة ويكملون نهارهم ثم ينصرفون ويفعلون مثل ذلك وكذلك فى يوم ثالث العيد – وعيد صليب النيل فى 17 توت أيضاً فى كل سنة .

    وبعد ذلك ينهش المسيحي في يد المسلمين التي أعطتهم الحرية التي سلبها منهم الإحتلال الروماني ، حيث تعمد الرومانيين لإذلال المسيحيين حتى وضعوا رؤوسهم في التراب وهتكوا أعراضهم امام اعينهم .

    الآن السؤال : متى كانت مصر دولة مسيحية ؟ في زمن من ؟ في عصر من ؟

  10. كانت هناك حقبه من الزمن فيها الاقباط وحدهم فى مصر ولم يتخلص احد من الرومان المجود سوى الاقباط وليس العرف ان مصر قبطيه من الاصل وما فيها من مسلمون هم عرب فقط وحاول تدور فى التاريخ كويس هتلاقى الكلام ده مش فى الكتب الزيفه اللى كتبها العرب

  11. مصر المسلمة العربية مستهدفة
    لامها وعروبتها،بعدما مات الوحش وحكم الجحش،فتكالب عليها أعداء الأمة التاريخيين،من صهاينة وصليبيين وبمسميات مختلفة،فتارة بإسم البهائية والبابية أو بإسم العلمانية والماسونية أو بإسم الحداثة والتنوير والعولمة،أو بإسم المساواة وحرية المعتقد،أو بإسم حقوق الأقليات أو السكان الأصليين،۔۔إلخ،وكأننا نحن الأغلبية المسلمة لسنا إلا غرباء هبطنا من كوكب المريخ وأستعمرنا مصر،وعربناها وأسلمناها رغماً عن لقطاء الفراعنة المتقابطون،وقد آن الأوان أن نقوم بهجرة عكسية للكوكب الأحمر،ليعاد تنصير وتهويد وتبهيء السكان الأصليين!!! إلى كل هؤلاء المتآمرين الجواب بالنفي فنحن سكان هذا البلد المسلم العربي ،ولن نحقق لكم أهدافكم الدنيئة،ولو على جثثنا!!!!سالم القطامي

  12. السلام لكل قارئ لردى ، اولا انا شاب مسيحى ، وثانيا انا اشكر الاخ اللى كتب الموضوع و احب اقوله ان كلامك فعلا قابل للمناقشة ولا يخلو من نقاط صحيحة فعلا انا كمسيحى مصرى متفق معك فيها ، ولكن هناك بعض الاشياء تحتاج ان اوضحها لك وبعد الاشياء اريد ان اعاتبك عليها ، اولا موضع الصليب اللى بيحطه المسيحى على ايده هو شئ له جذور تاريخية وجذور دينية وجذور اجتماعية احب اوضحها باختصار ،، اولا انه فى العصر المملوكى والاموى والعثمانى كان بيفرض لى القبطى فيها ان يظهر نفسه انه قبطى فيلبس طاقي بيضا ويركب الحمار بشكل غريب ويلبس سلسلة تقيلة فى رقبته كانت بتزرق عضم كتفه وصدره ومنها جه مصطلح “عضمة زرقا” وطبعا الكلام دا اعتقد ان كتير من الملمين يعرفوه وكلام موثق موجود فى التاريخ ابحث على جوجل هتلاقيه ، لذلك كان المصريين بيفضلوا يعلموا نفسهم بصليب ازرق فى اليد ، اما السبب الدينى فهو ان الصليب عن المسيحى مصدر فخر واعتزاز فى ناس تحب تلبسه فى رقبتها ، ناس تحب ترسمه على اديها وكل شعب وليه ثقافته وعاداته ، وفى الانجيل “حاشا لى ان افتخر الا بصليب ربنا يسوع المسيح” اذا فكل مسيحى وانا من ضمن بالطبع بنفتخر بالصليب ، امال عن السبب فى التفرقة فطبعا ودون جدال عقيم المسلمين هما السبب فى التفرقة من قديم الازل ، فهما اللى فرضوا الجزية على المسيحيين فقط وهما اللى سموهم اهل الزمة ، وياريت ماتقوليش نظير حمايهم والكلام التعبان دا لان ماحدش طلب حمايتهم ، وماتقوليش الرومان لان الجزية فرضت على كل الدول اللى دخلها المسلمين حتى اللى مافيهاش رومان ولا محتاجة حماية حد ، اما عن تقوقع المسيحى واغلاقه على نفسه فى الجامعة فانا متفق معاك ان فى ناس بتعمل كدا بشكل مبالغ فيه ، لكن السبب الاساسى هو وبمنتهى الصراحة اننا نحوط على بناتنا ونمنعهم من ان شاب مسلم يغرر بيهم وانتوا مسلمين وعارفين كويس ان انتوا مسموحلكم تاخدوا بناتنا لكن لو واحد مشى مع واحدة مسلمة الدنيا بتقوم ومش بتقعد ، اكيد طبعا السبب فى كدا ان احنا اللى بنفرق مش كدا ؟ غير كدا المصرى القبطى بالفعل حاسس بالاضطهاد والظلم لانه بيعانى منهم على امتداد تاريخه وفى احداث حتى اليوم بتحصل للمسيحيين بتعزز الشعور دا ، وهو مش من فراغ يعنى لما محلات مؤمن والتوحيد والنور تطلب عمال وتكتب الاقباط يمتنعون يبقى فعلا القبطى مظلوم ، اخر عتاب هقولهولك انك بتجمع وبتقول انكل المسيحيين كدا وانا واحد من الناس منفتح جدا على المسلمين وبحبهم محبة صادقة وبصاحبهم مافيش مشاكل ، وعلى فكرة انتا ظلمت القسوس ووصفتهم بالغربان باطلا لانى انا كمسيحى بشهد امام الله ان كل ما بتتفتح السيرة دى قدام حد من القادة الدينيين بيقول بلاش الانطواء والمسيحية بتعلمنا نحب الكل ونتعامل مع الكل والكتاب المقدس مليان بامثلة توضح ازاى المسيح كان بيتعامل مع الكل وبيح الكل ويشفق على الكل حتى السامريين اللى انوا اليهود بيتبروهم اعداء ، والكلام دا انا سمعته بنفسى اكتر من مرة وموجود على النت لو بحثت عنه ، اخيرا يا باشا ياريت بلاش الكلام الهدام وكفايا نقول المسيحيين كذا والمسلمين كذا ، جه الوقت بقا اننا كلنا ننسى الحاجات اللى مش بيبيجى من وراها غير لتخلف ونتحد وننهض ببلدنا مع بعض قول امين

  13. حاول ان يبقى كلامك محترم أكتر من كدة
    ولو أحنا مرضى نفسيين يبقى كفاية ان حضرتك عاقل
    وبعدين ركز مع نفسك وشوف لما انت شايف ان كل اللى حواليك من الكبير للصغير صهيونى ومتواطئ يبقى مين اللى مريض نفسياً ربنا يقويك على عقلك و كمان يلي يا معفنين ده لما كان مفيش حكومة كل الحرامبة كانوا حرامية

  14. صليب شنودة ساويرس فتن فقراء الجيب والعقل من المتأسلمين من الفلول وأحفادالتتاروالمغول،أوقعهم في أحجية البيضة والفرخة،إشترى زممهم بالمال الحرام،ويحرضهم على كراهية الهوية المصروعربوإسلامية،وزين إليهم الكفر والفسوق والعقوق والتنصيروالعصيان،مهددا بالنزول للتحرير،متناسيا إن الحنث بوعود تطبيق نتائج الإنتخابات في المكان والزمان والترتيب المتفق عليهم،سيجعل المليونيات العربوإسلاموفيلية يومية نهاروليلية في كل أنحاء الجمهورية المصروعربوإسلامية!!سالم القطامي

  15. طاووس الكنيسة للمتظاهرين من عبادالصليب:لا يمكن الخروج على وصايا الكتاب المكدس والقواعد التشريعية والدينية الأسطورية تحت أى ظرف من الظروف أو ممارسة ضغوط عليها بأى شكل للخروج على هذه التشريعات الشيطانية العزازيلية.وعايزينا إحنا نتنازل عن كتاب الحق وننسخ دستورالله وقرآنه ونمسخ هوية مصر العربية الموحدة لله والشاهدة بنبوة ورسالة سيدالخلق محمد إبن عبدالله،قاطعواوصادروا وأممواإمبراطورية الخائن ساويرس شريك شنودة أعداء إسلامنا الحنيف،إذا كنتم تحبون الله ورسوله!ماأنا قولتلك الكلام دا ياخالد قلت دي شغلة المؤرخين الوثائقيين!سالم القطامي

  16. مش عارفه فعلا أأول أيه فعلا دول المسيحين إلي بنسمع عنه .وبعدين إيه قصة الحصار الحضاره الفرعونية فعلا المسيحي سيئ في الحساب وفي التاريخ أيضا أخخخ فعلا يكدبو الكدبة ويصدقوها . ويلا بقى اسمعو وسخ ودانكو الفراعنه يعيني انقرضو بآلاف اسنين قبل ولادة المسيح في حادثة الغرب اديناصور

  17. ليه متنشروش تعليقي مهو اانا معرفش الرموز ال ال

  18. أنت أنسان تثير الفتنه ومعقد نفسيأ وغير سوي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: