• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

هل يسوع ذبيحة صالحة ؟

christ

يقول بولس فى احدى رسائله :

اف 5:2

واسلكوا في المحبة كما احبنا المسيح ايضا واسلم نفسه لاجلنا قربانا وذبيحة للّه رائحة طيبة.

نفهم من كلامه ان يسوع قد قدم نفسة ذبيحة و قربانا لله لأجل الخطايا المزعومة عن أدم, لكن يحضرنا سؤال بسيط !

يقول يسوع نفسه او مايسمى بإله العهد القديم.

لاويين 22:22

الأَعْمَى وَالْمَكْسُورُ وَالْمَجْرُوحُ وَالْبَثِيرُ وَالأَجْرَبُ وَالأَكْلَفُ هَذِهِ لاَ تُقَرِّبُوهَا لِلرَّبِّ وَلاَ تَجْعَلُوا مِنْهَا وَقُوداً عَلَى الْمَذْبَحِ لِلرَّبِّ.

هل نظريم ياسادة لصورة يسوع بالأعلى ؟

هل سمعتم ماذا قالت الأناجيل ؟

ربما يأتى من يقول انها صورة تخيلية.

إذن لندع الأناجيل تتكلم

طبقاً لنصوص الأناجيل فإن المسيح قبل الصلب المزعوم قد تعرض للضرب والجلد والتشويه الجسدي :

انجيل يوحنا ( 19 : 1 طبعة فاندايك ) :

” فحينئذ أخذ بيلاطس يسوع وجلده ، وظفر العسكر إكليلاً من شوك ووضعوه على رأسه …. وكانوا يلطمونه” .

وفي انجيل متى ( 27 : 26 )

” وأما يسوع فجلده وأسلمه ليُصلب ” .

وفي انجيل لوقا ( 22 : 36 )

” والرجال الذين كانوا ضابطين يسوع كانوا يستهزئون به ، وهم يجلدونه )

[ ملاحظة :  تم حذف كلمة يجلدونه من هذه الفقرة من بقية التراجم الأخرى ]

وفي انجيل مرقس ( 15 : 19 )

” وكانوا يضربونه على رأسه بقصبة “.

وأيضاً في مرقس ( 14 : 65 )

” يلكمونه ويقولون له تنبأ “.

وفي انجيل يوحنا ( 19 : 3 )

” وكانوا يلطمونه ” .

هنا نرى ان يسوع قد ضُرب حتى نزف و بكل تأكيد كسرت عظامه عند الصلب بالمسامير, ام كانت مسامير ورقية ؟

هل كانت ذبيحة المسيح المزعومة بلا عيب؟ لا اعتقد انه كان مناسبا للذبح مثل قول الرب بالعهد القديم, ام ان الرب يُغير كلامه حسب السيناريو ؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: