• أرشيف المواضيع

  • التصنيفات

  • أضفنا

    Bookmark and Share

الآب لويس شيخو, و شغل الحاوى

Magician Man Performing the Pulling a Rabbit Out of a Hat Trick Clipart

الإخوة الأحباب, الآب لويس شيخو , هو صاحِب السبق الأول وموجِد نظرية أن الكعبة ماهي إلا كنيسة أبيونية في مكة .

هذا الرجُل العلامة عِنْد النصارى هو أفضل وأروع من أبدع في كشف الحقائِق التي أخفاها نبيُّ الإسلام و المُسلِمين على مرِّ التاريخ كما صوّرهُ لهم و خدّرهُم به في مؤلّفاتِه …!!

لُويس شيخو الــيسوعي.

سطّر كِتاباً كامِلاً يُثبِتُ فيهِ أن الكعبة ماهي إلا كنيسة مسيحية , كان المسئول عنها أسُقُف مسيحي, ومِن هذه الكنيسة انتشر القرآن كنسخة منقحة عن الإنجيل !!!

هل تعلمون يا أحباب ؟

هل تعلم يا صديقي النصراني , يا من يحترِم عقله ؟

هل تعلم ان أبوك المسيحي هذا صاحِبُ هذه الأعجوبة الكُبرى ألّف كِتابه الكامِل كله بناءا على جملة تُثبِت أن الكعبة لأسقف لها … أي أن الكعبة لها أسقف مسئول عنها .

وبعد ان استشهد بأن الكعبة كانت أسقفية صال وجال في إثبات النصرانية بمكة و الحجاز..!!!

براعة شيخو وتدليس المؤرخين المسلمين ؟؟؟!!!

هذه الجملة وببراعة استطاع شيخو ان يقتنِصها من بين كُتُب التاريخ الإسلامي , ” أن البيت لاسقف عليه ” , تلك الحقيقة التي أخفاها المؤرِّخون المُسلِمون إلى أن استطاع شيخو بعبقريته الفذة النادرة أن يستخرِجها .

فأعلن أن الكعبة أسقفيه مسيحية ولها أسقف عليها .

وألف كتابه الكامِل لإثبات ان ورقة ابن نوفل كان هو هذا الأسقف للكعبة , وأنه هو من علّم محمداً الإنجيل …!!!

تفضّلوا لنقرا الجُملة التي صنع منها القس المحترم العاقل العلامة كِتابه ونظريته التي انتشرت بين علماء المسيحية قبل عوامها.

لقد قال لويس شيخو المسيحي … نقلاً عن كِتاب الأغاني للأصفاني: ” الآتي :

المفاجأة !!!!

لويس شيخو المحترم المبجل وحسب الوصف الرباني اللائِق به , فهو ” كالحِمار يحملُ أسفاراً” .

فالقس صاحب الكتب و المجلدات و النظريات عن الكعبة ومكة ونصرانية الحجاز , يقول ان الكعبة كانت تحت امرة اسقف عليها , لانه قرأ قول الاصفهاني عن البيت الحرام انه في القديم كان له خزانة وأن البيت لاسقف عليه .

ماذا قال الأصفهاني يا نصارى العرب؟!!

قال :

وكان للبيت خزانة، وهي بئر في بطنه، يلقى فيها الحلي والمتاع الذي يهدى له، وهو يومئذلا سقف عليه


لا سقف على البيت

لكِن ما دلسه القِس وخدعَ بِهِ من قرأ له …هو أن :

السقف : هو أعلى المنزل

لو رفعت سعادتك رأسك الآن إلى فوق وأنت تقرأ رسالتي :

فستجِد فوقك سقف الغرفة التي تجلِس فيها …

ستجد فوقك سقف فيه مروحة او نور

هذا السقف لم يكن موجود على الكعبة

فقال الاصفهاني :

وهو يومئذ لا سقف عليه

لكن شيخو قرأها :

وهو يومئذ لاسقف عليه

فحول كلمة “لا سقْفَ ” الى ” لأُسْقُف“.

والأسقف هو قس النصرانية !!!!

حوله شيخو بخِفة يدٍ “السَّـقـْف” إلى “أُسـْقـُف

ليس هذا فحسب , بل حوّل تلامذتُهُ فيما بعد كلمة “الخزانة” الى “سدانة

فتحولت خزانة البيت إلى سدنة البيت

فقال الاصفهاني :

وكان للبيت خزانة،

لكن تلاميذ شيخو ترجموا “الخزانة” الى “سدانة”وقالوا :

وكان للبيت سدنة

أدق وصف يُمكِن أن يوصف بهِ هذا القس هو انه كالحِمار وصف صادِق ليست مسبة او افتِراء.

وليس العيب وصفه هكذا فمن ارتضى وصف الهه بالخروف , وباللبوة , لا مانع لديْهِ أن يوصفَ هو بالحمار .

قال تعالى : “مثلُ الذين حُمِّلوا التوراة ثم لم يحْمِلوها كمَثَلِ الحِمَارِ يحْمِلُ أسفارا” يحمل ما لا يعلم ماهيته وكنهه , ويبني عقائد من جبال على لا شيء !!!!

وهكذا تحوّل السقف عند شيخو الى اسقف …

وتحولت الخزانة الى سدانة

وتحولت جملة الاصفهاني العابرة الى مجلدات عامرة يمرح ويرتع فيها شيخو

وتحولت حالة اليأس النصرانية الى زحام فكري

وتحول الصعاليكُ الى مفكرين

وتحولت القضية من تدليس شيخو عن الاسلام الى قضية ما اخفاه المسلمون

وهكذا وجد الصعاليك فرصة ان يقال عنهم مفكرون وسن هؤلاء المفكرون المزعومون اقلامهم.

وارتفعت اصوات النصارى بكلمات التشجيع و ترانيم المزمراتية “يدوم صليبك يا عزيزي” .

فكتبوا وسطروا حول ما اخفاه المسلمون من حقيقة الاسقف والاسقفية والكعبة الكنسية , والكنيسة الابيونية.

عرفتُم يا سادة.

كيف يتلاعب بِكم قساوستكم؟؟؟؟

ماذا قال الاصفهاني يا مهللاتية (اي المشجعين , المشجعاتية). ؟؟؟

قال “وكان للبيت خزانة، وهي بئر في بطنه، يلقى فيها الحلي والمتاع الذي يهدى له،

وهو يومئذ لا سقف عليه”

وصار جميع الصعاليك مفكرين , و زاد حملة الاسفار:

ونقل الصعاليك عن لويس شيخو, وانتقل الخبر بين الأفذاذ العاقلين حماة حمى النصرانية الطيبين .

فنقلوا نفس الجمل بتمامها وكمالها , وبعد هذه الجملة يكتب كل مسكين منهم موضوع طويل عريض و كلمات رنانة , وتساؤلات من نوعية لماذا اخفى المسلمون ولماذا ولماذا ولماذا ويا عيني على الهرتله !!

فالمسكين حامل الاسفار … الصعلوك الأول:

خليل ابراهيم في ” نقد الفكر الديني – النصرانية في الجزيرة العربية ”

لم يكلف خاطره البحث عن مقولة شيخو , واعطى لعقله الاجازة وحمل الاسفار كالحمار …ونقلها بتمامها فقال :

وروى ابو الفرج الاصفهاني في الاغاني ان سادس ملوك جرهم كان عبدالمسيح بن باقيه بن جرهم، وكانت سدانة البيت العتيق “لاسقف عليه”. وهذه الشهادة تقطع بأن الكعبه كانت مسجدا مسيحيا على زمن بني جرهم.

“حمار” ؟!! … نعم و ليست مسبة والله , وانما وصف … قال تعالى : “مثلُ الذين حُمِّلوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمِلُ أسفارا” … يحمل ما لا يعلم ماهيته وكنهه , ويبني عقئد من جبال على لا شيء …..!!!!

فالمسكين حامل الاسفار … الصعلوك الثاني:

ابوموسى الحريري في كتابه “قس ونبي” .

لم يكلف خاطره البحث عن مقولة شيخو , واعطى لعقله الاجازة وحمل الاسفار كالحمار … ونقلها بتمامها فقال :

“كالحمار ام لا ” ؟!! … نعم و ليست مسبة والله , وانما وصف … قال تعالى : “مثلُ الذين حُمِّلوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمِلُ أسفارا” … يحمل ما لا يعلم ماهيته وكنهه , ويبني عقئد من جبال على لا شيء …..!!!!

فالمسكين حامل الاسفار … الصعلوكة الثالث:

وعن القس لويس شيخو , نقلت فيبي عبدالمسيح قريبة أحد القساوسة المصريين المشهورين والتي تدعي انها تنصّرت – ولا نعلم منذ متى كان القساوسة ونسايبهم مسلمين يتنصروا – مش موضوعنا

المهم فيبي المسكينة نقلت لنا نفس الخبر دون تغيير ولكِن مع مزيد من التنقيح و التعديل ليتناسب مع حجم النظرية فألفت كِتاب كامل أسمته الرحلة إلى الكعبة … وقالت المسكينة للمساكينِ فيه تحت عنوان : (هل الكعبة كنيسة ) :

جاء في (الاغاني13: 109)ان سادس ملوك جرهم كان عبد المسيح بن باقية، وكانت سدانة البيت العتيق “لاسقف عليه “. وهذه الشهادة تقطع بأن الكعبة كانت مسجدا مسيحياعلى زمن بني جرهم!!!

والوضع السياسي العام يؤيد ذلك ايضا. فقد كان الحجاز تحت إمراء آل كندةالمسيحين في نجد، التابعين للتبابعة المسيحيينفي اليمن. وقد قُتل والد امرىءالقيس، فقام سيد شعراء الجاهلية يستنصر قيصر في دم أبيه. ومنذ هذه الحادثه قامالصراع بين المسيحية واليهودية، وزاده تأججا هجرة “النصارى” الى مكة للاستيلاء علىالبيت العتيق، وبه على الحجاز والعرب.

وهكذا أحبتنا … صار السقف اسقف … وانتقلت الكلمة المجهولة والجملة العابرة الى قضية وكتب ومجلدات.

أما عبدالمسيح بن باقية سادِس ملوك جرهم, فللأسف ربما مع قرب التوقيت بين جرهم وبين زمان ابي بكر أي ما يعادل من 300 الى 1500 سنة, حسب ما يقصدون بجرهم الأولى ام الثانية .

فخلط الأمر على المسكين شيخو ومنه الى زمرته من حملة الأسفار فيبي وأبوموسى , وخليل وغيرهم …

فربما خلط المساكين بين عبدالمسيح بن باقية وعبدالمسيح بن بقيلة.

والذي كان في عصر ابي بكرالصديق واختبر خالد بن الوليد بالسم.

فتحول عبدالمسيح بن بقيلة في زمان ابلي بكر الى عبد المسيح بن باقية في زمان جرهم !!!!

وقصة ابن بقيلة هذا هو أنه قد ناول السم لخالد بم الوليد ليختبِر إيمانه كما في إنجيلهم , فأكله خالد رضي الله عنه وتصبب عرقه ولم يُصِبهُ شيء

فقال عبدالمسيح “إن هؤلاء شياطين ومالكم بهم من طاقة فصالحوهم”!!!

وهكذا انتهت قصة السقف و الاسقف

ونظرية الخزانة التي صارت سدانة

Advertisements

2 تعليقان

  1. ياسيدي مجد سيدك الخزانة والسدانة والسقف وأسقف
    كله واحد!!!
    بولس الكذاب علمهم كدا
    أن الكذب والتدليس
    هول الأصل :
    اسمع قول بولس 😦 “ فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان انا بعد كخاطئ).
    هذا هو بولس
    وهذا
    قول الأصفهاني يا نصارى العرب؟!!

    قال :

    وكان للبيت خزانة، وهي بئر في بطنه، يلقى فيها الحلي والمتاع الذي يهدى له، وهو يومئذلا سقف عليه

    لا سقف على البيت:
    وليس بعد عبادة الخروووووووووووووف ذنب
    وجزاكم الله خيرا

  2. الكذب المقدس اخى ابو عبد الرحمن جزء لايتجزاء من حياة النصارى, ونصارى الأقباط منهم بالأخص. بارك الله فيك اخى الحبيب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: